ما المدة التي تستغرقها عملية هضم الطعام؟

ما المدة التي تستغرقها عملية هضم الطعام؟

يتكوّن الجهاز الهضمي من القناة الهضميّة التي تبدأ بالفم وتنتهي بالشرج، بالإضافة إلى بعض الأعضاء المُساعدة والتي تضمّ الكبد والبنكرياس والمرارة؛ بهذا الشّكل يتمّ تحويل الطّعام المُتناوَل إلى موادٍ غذائيّة يستخدمها الجسم للحصول على الطّاقة اللازمة والنّمو وإصلاح الخلايا.

فما هي المدّة التي تستغرقها عمليّة هضم الطّعام؟ الجواب نكشفه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

مدّة هضم الطّعام

 

يختلف الوقت الذي تستغرقه عمليّة هضم الطعام من جسمٍ إلى آخر، وهو يعتمد على عدّة عوامل عدّة مثل الجنس وكمّية ونوع الطّعام الذي تمّ تناوله وما إذا كان الجسم يُعاني من أيّ مشاكل في الجهاز الهضمي.

فبعد تناول الطّعام، يستغرق مروره عبر المعدة والأمعاء الدقيقة من 6 إلى 8 ساعات، وبعد ذلك يدخل الأمعاء الغليظة ليخضع إلى المزيد من الهضم وامتصاص الماء، وأخيراً التخلّص من الطعام غير المهضوم.

 

مراحل هضم الطّعام

 

- الفم:

تبدأ عمليّة الهضم بمجرّد تناول القضمة الأولى من الطّعام، إذ تعمل آليّة مضغ الطعام على تقطيعه إلى قطعٍ صغيرة لتسهيل هضمها، بينما يمتزج اللّعاب مع الطّعام لبدء عمليّة تحطيمه من أجل سهولة امتصاصه.

 

- الحلق أو البلعوم:

يعبر الطّعام من خلاله إلى المريء.

 

- المريء:

يقوم بتوصيل الطّعام إلى المعدة عن طريق سلسلة من الانقباضات، كما يضمّ منطقة ذات ضغط مُرتفع تهدف إلى منع الطعام من الرّجوع للخلف باتجاه المريء.

 

- المعدة:

يتمّ فيها تخزين الطعام؛ حيث تمتلك جداراً عضلياً قوياً، وتقوم بخلط الطّعام الذي يتمّ تناوله وفيها يتمّ إفراز إنزيماتٍ تعمل على تحطيم الطعام. وعندما يُصبح شكل الطّعام سائلاً أو معجوناً، يتمّ نقله إلى الأمعاء.

 

- الأمعاء الدقيقة:

تواصل الأمعاء الدقيقة عمليّة الهضم من خلال الإنزيمات المُفرزة من البنكرياس والعصارة الصفراء القادمة من الكبد.

 

- البنكرياس:

يُفرز إنزيماتٍ هاضمةً في الأمعاء الدقيقة تعمل على تحطيم البروتينات والدّهون والكربوهيدرات، الموجودة في الطعام المُتناول.

 

- الكبد:

يُفرز المادة الصفراء ويعمل على تنظيف وتنقية الدم الآتي من الأمعاء الدقيقة الذي يحتوي على المواد الغذائية المُمتصة.

 

- المرارة:

يتمّ فيها تخزين المادة الصفراء المُفرزة من الكبد إلى وقت حاجتها؛ فخلال تناول الطعام وعن طريق الانقباضات، تنتقل المادة الصفراء إلى الأمعاء الدقيقة لاستكمال الهضم، وبعد انتهاء امتصاص المواد الغذائية، تنتقل إلى الأمعاء الغليظة.

 

- الأمعاء الغليظة أو القولون:

يجري من خلاله عبور الفضلات المُتبقّية من عمليّة الهضم عن طريق الانقباضات؛ حيث يتمّ تفريغ تلك الفضلات في المُستقيم على شكل برازٍ صلب، وهناك تبدأ عملية الإزالة والتفريغ.

 

بعد الإطّلاع على مراحل عمليّة الهضم، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الفضلات عندما تصل إلى المستقيم أخيراً ، يتمّ إرسال رسالةٍ إلى المخ ثمّ يُقرّر الدّماغ ما إذا كان يُمكن التخلّص من هذه المُحتويات أم لا. ويُمكن أن تعمل فتحة الشرج على منع خروج البراز عندما لا يجب ذلك.

 

إليكم المزيد من صحتي عن عملية هضم الطعام في هذه الروابط: 


عسر الهضم حالة شائعة... فكيف تحمون أنفسكم منه؟

لتسهيل عملية الهضم إلجأوا الى هذه المأكولات من دون تردد!

هل تعانين من مشاكل الهضم؟ إتبعي هذه النصائح

 

‪ما رأيك ؟