أي عوامل تؤثر على ظهور بطن الحامل؟

أي عوامل تؤثر على ظهور بطن الحامل؟

تكثر التساؤلات بشأن الفترة التي يبدأ بطن الحامل بالظّهور بشكلٍ تدريجي؛ إذ أنّ الحامل قد لا تشعر بوجود جنينٍ في بطنها خلال الأشهر الأولى من الحمل نظراً لأنّ حجم البطن يكون طبيعياً إلى حدّ ما في هذه الفترة.

 

فمتى يبدأ بطن الحامل بالظّهور؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

في الشهر الرابع... هذا ما يحدث

 

مع انتهاء النّصف الأوّل من الشّهر الرابع للحمل، يُمكن للحامل أن تبدأ بالشّعور بأنّ جنينها يتكوّن داخل رحمها كلّما نظرت إلى حجم بطنها الذي يزداد بشكلٍ تدريجي؛ حيث يأخذ حجمه بالازدياد بشكلٍ واضحٍ خلال المراحل التالية من الحمل.

 

يعود هذا الأمر إلى الازدياد السّريع في نمو الجنين خلال المرحلتين المتقدّمتين من الحمل، بالإضافة إلى توسّع الرّحم وزيادة وزن الحامل بما يصل إلى نصف كيلوغرامٍ أسبوعياً، مع الزيادة المستمرّة في كلّ ذلك حتّى بلوغ الشهر التّاسع من الحمل.

 

في هذا الشّهر الأخير، يكون حجم بطن الحامل في ذروته، أمّا الحامل بتوأم وأكثر فتشهد زيادةً مضاعفةً في حجم بطنها عن الحامل بجنينٍ واحد، ما يجعله يظهر جلياً في الأسابيع الأولى من الشّهر الثالث للحمل.

 

عوامل تؤثّر على ظهور البطن

 

لا شكّ في أنّ حجم البطن والمدّة المحدّدة التي يبدأ فيها بالظّهور كلّها أمور تتفاوت بين حاملٍ وأخرى، نظراً لاختلاف طبيعة الأجسام عن بعضها.

 

ونعدّد في ما يلي أبرز العوامل التي تؤدّي اختلاف حجم البطن وفترة ظهوره من جسمٍ إلى آخر:

 

- الوزن قبل الحمل: إنّ زيادة الوزن قبل الحمل أو تراكم الدّهون في منطقة البطن من الأمور التي تجعل بطن الحامل يظهر بشكلٍ أسرع من النّساء النحيفات أو اللواتي يتمتّعنَ بوزنٍ طبيعي.

 

- زيادة الوزن بعد الحمل: يُمكن أن تشهد الحامل زيادةً سريعة في وزنها بعد حدوث الحمل، ما يُساعد في تراكم الدّهون وظهور البطن بشكلٍ أسرع.

 

- طول الحامل: يظهر البطن صغيراً عند الحامل الطّويلة لأنّ رحمها يتمدّد إلى الأعلى بدلاً من الاتّساع نحو الخارج. أمّا في حالة المرأة القصيرة فيكون شكل بطنها بارزاً نحو الخارج بصورةٍ أكبر، وذلك لأنّ الحدّ الفاصل بين الخصر وأدنى الضلوع يكون قصيراً، فلا مجال لكي يتمدّد الجنين إلى الأعلى.

 

- كمّية السائل الأمينوسي: الزّيادة الكبيرة في نسبة السّائل الذي يُحيط بالجنين من شأنه أن يُساعد على ظهور البطن بشكلٍ واضح.

 

- ممارسة الرياضة: إذا كانت الحامل من النّساء اللواتي يُمارسنَ الرياضة بشكلٍ دائمٍ ومستمرّ، فيكون معدّل ظهور بطنها أقلّ من المرأة غير الرياضيّة.

 

هذه العوامل المذكورة تؤثّر مباشرةً في ظهور البطن وفي زيادة حجمه خلال الحمل.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

 

كيف تخفّفين من حدّة الوحم خلال الحمل؟

هذا ما يجب أن تعرفه الحامل في الشهر الأول

متى يجب أن تقلقي من الافرازات خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟