اتّباع هذه النصائح يُمكّن من حدوث الحمل بسرعة

اتّباع هذه النصائح يُمكّن من حدوث الحمل بسرعة

منذ أن يبدأ الزوجان بالتخطيط للحمل يُصبح العدّ العكسي عبئاً على كلا الطّرفين خصوصاً في حال تأخّر الحمل قليلاً، ومن المحتمل أن يسيطر القلق والتوتّر خشية من عدم التمكّن من الإنجاب.

 

في هذه الحالة، لا بدّ من الاطّلاع على هذا الموضوع من موقع صحتي حيث نعدّد بعض النّصائح التي تساعد على الحمل بسرعة.

 

الرّعاية الصحّية قبل محاولة الحمل

 

قبل البدء في التّفكير الجدي بالحمل، لا بدّ من الانتباه للعديد من الأمور أبرزها:

 

- زيارة الطّبيب لإجراء بعض الفحوصات الطّبية الضّرورية، واستشارة الطّبيب بخصوص الفيتامينات المطلوبة من أجل حملٍ صحّي وسليم؛ والتي تحتوي على حمض الفوليك كعنصر أساسي.

 

- التزام نصائح الطّبيب في حال المعاناة من أيّ مشاكل صحّية قد تؤثّر على الحمل ومعالجتها قدر الإمكان قبل محاولة الحمل.

 

حساب أيام التبويض جيّداً

 

إنّ حساب أيّام التبويض جيّداً والتمكّن من معرفة ميعاد الدّورة الشهريّة يساعد حتماً في اكتشاف الأوقات التي تكون فيها المرأة أكثر خصوبة؛ إذ أنّ مرحلة التبويض هي أفضل الأوقات التي تؤدي لأسرع طريقة للحمل.

 

عن طريق القيام بالحساب الجيّد، يُمكن تحديد الأوقات التي تكون فيها ممارسة العلاقة الحميمة فرصة ممتازة للحمل والإنجاب.

 

عادة ما يُمكن حساب أيام التبويض من اليوم الـ11 بعد بدء الدّورة الشهريّة إلى اليوم الـ21 من نفس الشهر وقبل نزول الدّورة التّالية.

 

الابتعاد عن الضغط النفسي

 

ينبغي الابتعاد قدر المستطاع عن الضّغط النفسي والتّعب والإجهاد، ومحاولة التقليل من التوتّر الذي قد يكون بسبب التفكير في المرحلة الجديدة والمجهولة التي تُقلق كلّ الأزواج الجدد.

 

يُشار إلى أنّ الضغط النفسي يؤثّر سلباً على التبويض ويؤخّر من حدوث الحمل، لذلك يجب الحرص على الاسترخاء من أجل حملٍ سريع.

 

ممارسة الرّياضة باعتدال

 

لا يختلف اثنان على أهمّية التمارين الرياضيّة وتأثيرها الإيجابي على الدورة الدمويّة في الجسم، بالإضافة إلى مساهمتها في الحفاظ على الوزن المثالي؛ وكلّ هذه العوامل تُعدّ دافعاً لحدوث الحمل بشكلٍ سريع.

 

إلا أنّ الإفراط في ممارسة التمارين الرياضيّة لا يُفيد ويؤثّر سلباً على التبويض وانتظامه وقد يؤخّر عمليّة الحمل، مع ضرورة التوقّف عن ممارسة الرّياضة العنيفة.

 

هذه الخطوات والنصائح الـ4 أساسيّة من أجل حملٍ سريع وصحّي في الوقت ذاته.

 

اقرأوا المزيد عن فترة التخطيط للحمل على هذه الروابط:

 

تجنّبي الوقوع في هذه الأخطاء عند التخطيط للحمل

الفحوصات الجينيّة ضروريّة عند التخطيط للحمل... حرصاً على سلامة الجنين

لماذا يعتبر حمض الفوليك رفيقك اليومي عند التخطيط للحمل؟

‪ما رأيك ؟