الحرقة: هل هي أولى علامات الحمل؟

الحرقة... هل هي أولى علامات الحمل؟

لا شكّ أن السعادة سوف تغمركِ فور التأكد من نتيجة حملك الإيجابية. لكن الإثارة ستختفي شيئاً شيئاً خصوصاً عندما تظهر بعض الأعراض المبكرة، مثل الغثيان، التعب، التغيرات الجسدية الأخرى ولكن ماذا عن الحرقة؟ هل هي أيضاً من أعراض الحمل؟

 

هل الحرقة من اعراض الحمل؟

الحرقة، والمعروفة أيضاً بإسم عسر الهضم، هي عبارة عن ألم حارق في المريء، وهي ناتجة إرتجاع محتويات المعدة. يؤدي تغيير مستويات الهرمون إلى حرقة في المعدة عن طريق التأثير على عضلات المسار الهضمي وقدرة جسمك على تحمل الأطعمة المختلفة. تتسبب الهرمونات في إرخاء الصمام بين المعدة والمريء، وتطفو تلك الأحماض المعدة إلى الخلف.

يمكن أن تعاني من الحرقة خلال الأشهر الأولى من الحمل، لكنها أكثر شيوعاً خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل عندما يحتضن الرحم المتزايد بطنك ويدفع حمض المعدة إلى الوراء.

إنه أمر نادر الحدوث، ولكن حصوات المرارة يمكن أن تسبب أيضاً حرقة أثناء الحمل، لذلك من المهم الإشارة إلى أي مشكلات مع طبيبك.

 

منع وعلاج الحرقة خلال الحمل

يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتخفيف الألم الذي تسببه الحرقة، بما في ذلك:

- تناولي عدة وجبات صغيرة كل يوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة، وتناوليها ببطء. تجنّبي الأطعمة التي يمكن أن ترخي الصمام بين المعدة والمريء، بما في ذلك الأطعمة المقلية، الحارة أو الدهنية.

- تجنبي شرب الكثير من السوائل أثناء الأكل لأن هذا يزيد من خطر الحرقة. بدلاً من ذلك اشربي الماء بين الوجبات.

- لا تستلقي بعد تناول الطعام مباشرة، ولكن بمجرد القيام بذلك، اجعلي رأسك وكتفيك أعلى من بقية جسمك.

- ارتدي ملابس فضفاضة. الملابس الضيّقة تزيد من الضغط على معدتك وتؤدي إلى مزيد من الحرقة.

- إذا لم يساعد أي من هذه العلاجات، فتحدثي إلى طبيبك حول تناول مسكن حرقة سائل. بشكل عام، يمكن تناولها بأمان أثناء الحمل، لكن من الجيد دائماً أستشارة طبيبك أولاً.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة