الحمل السريع بعد الولادة القيصريّة خطير... فمتى يمكن الحمل ثانية؟

الحمل السريع بعد الولادة القيصريّة خطير... فمتى يمكن الحمل ثانية؟

الولادة القيصريّة هي فعليّاً عمليّة جراحيّة في منطقة البطن لاستخراج الجنين. هذا ما يفرض فترة معيّناً لتعافي الجسم من بعدها. لكن ماذا لو فكّرت بالحمل مرّة ثانية بعد الولادة القيصريّة بفترة وجيزة؟ عليك أوّلاً معرفة الفترة اللّازمة لتعافي جسدك قبل الحمل مرّة ثانية، وكذلك معرفة مخاطر الحمل الثاني بعد الولادة القيصريّة مباشرة على جسمك. كلّ هذه المعلومات ستجدينها في هذا المقال من موقع صحتي.

 

ما هي الفترة الزمنيّة الصحيّة قبل الحمل الجديد بعد الولادة القيصريّة؟ 

ينصح الأطباء النسائيين بانتظار مدّة 18 إلى 24 شهراً قبل الحمل مرّة جديدة بعد ولادة قيصريّة. ما يعني فترة سنتيم تقريباً. فهذه أقلّ مدّة تجعل جسمك يتعافى من تداعيات الولادة القيصريّة، ذلك أنّ العمليّة القيصريّة هي عمليّة جراحيّة دقيقة وكبيرة في منطقة البطن، إذ أنّ مدّة الشفاء منها يختلف من امرأة لأخرى. في المقابل، كلّما طالت مدّة البقاء من دون حمل آخر، كلّما زادت نسبة الشفاء وبالتالي انخفاض مضاعفات الولادة الثانية. خصوصاً إذا حصلت مضاعفات بعد الحمل الأوّل، فمن الأفضل أن تنتظري مدّة زمنيّة كافية.  وتجدر الإشارة إلى أنّ الجسم يفقد بعض عناصره الغذائيّة خلال الولادة القيصريّة.

 

ما هي  مخاطر الحمل السريع بعد الولادة القيصريّة؟

- إنفصال المشيمة عن الرحم أو إلتصاق المشيمة بجدار الرحم من الأسفل أي المنطقة التي تغطي عنق الرحم ما يؤدّي إلى حصول نزيف كبير أثناء الولادة أو بعدها.  

- تمزّق الرحم خاصّة في حالة الولادة الطبيعيّة مباشرة بعد الولادة القيصريّة التي سبقتها إذا كانت الفترة ما بين الحملين أقلّ من سنة.

- الولادة المبكرة غالباً في الأسبوع 36-37 من الحمل. في حال لم تنتظر الأمّ الفترة الكافية لتعافي جسدها من العمليّة القيصريّة.

- انخفاض وزن الجنين بسب قصر المدّة بعد الولادة القيصريّة، فيولد الطفل بوزنٍ منخفض أي أقلّ من ½ 2 كيلو جرام.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن الولادة اضغطي على الروابط التاليىة:

انتبهي لهذه الأمراض الشائعة بعد الولادة!

قبل معاودة الرياضة بعد الولادة... احذري هذه الأمور!

إليكم 3 نصائح للعناية بالجسم بعد الولادة القيصرية

‪ما رأيك ؟
من انوثة