تأخر الولادة... خطر يهدد صحة الأم والجنين!

تأخر الولادة... خطر يهدد صحة الأم والجنين!

موعد ولادة الطفل الجديد هو من أكثر الأمور التي تثير القلق والتوتر خصوصاً عند حدوث تأخر في وقت الولادة، علماً أن هذا الأمر قد يكون شائعاً جداً، حيث أنه يختلف من امرأة الى أخرى، وفق حالتها الصحية ووضع حملها.

 

أسباب تأخر موعد الولادة

 

أسباب كثيرة تسبب تأخر الولادة، ومن أهمها:

 

- حصول خطأ في حساب موعد الولادة، وهذا السبب هو الأكثر شيوعاً.

- الاضطرابات الهرمونيّة عند المرأة الحامل، لأن الهرمونات هي المتحكمة في الحمل منذ بدايته، وأي خلل قد يؤدي الى مشاكل في الولادة.

- التوتر والضغط النفسي، فالحالة النفسيّة تؤثر بشكل مباشر على جميع النشاطات الحيويّة في الجسم، وبالتالي على المرأة الحامل الابتعاد عن القلق والتوتر، والاسترخاء قدر الإمكان.

- الأسباب الوراثيّة.

 

أضرار ومخاطر تأخر في الولادة

 

أضرار كثيرة قد تنتج عن تأخر الولادة عن الوقت المحدد ومنها:

 

- حدوث مشاكل للجنين تؤثر على حياته.

- حدوث ضعف بالمشيمة لتصبح غير قادرة على تغذية الجنين ما يمكن أن يسبب التسمم.

- حدوث التهابات رئوية.

- كلما زاد وزن الجنين عن الحدّ الطبيعي تصبح الولادة عسيرة.

- بقاء الجنين في الرحم لوقت أطول بكثير من موعد الولادة المحدد، يعرضه لخطر الموت.

 

ما هو الحلّ لتأخر الولادة؟

 

عند تأخر الولادة، سيلجأ الطبيب المختص الى إعطاء المرأة طلقاً صناعياً، يكون عبارة عن عقار يُستخدم لتقلّص الرحم، أو قد يلجأ في الحالات الصعبة الى العمليّة القيصريّة حسب حالة المرأة والجنين الصحيّة.

 

اقرأوا المزيد عن الولادة على هذه الروابط:

 

4 تغيرات نفسية خطيرة قد تصيبك بعد الولادة فإحذريها!

لهذه الأسباب لا تهملي فحص ما بعد الولادة!

هذه التقنية تخفف من آلام الولادة الطبيعية... اكتشفيها!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة