حركة الجنين في الشهر الثامن... هل تتغيّر حسب جنسه؟

حركة الجنين في الشهر الثامن... هل تتغيّر حسب جنسه؟

تختلف أعراض الحمل من شهرٍ إلى آخر مع تطوّر نموّ الجنين في الرّحم والإزدياد التدريجي في حجم البطن، وقد تصبح الأعراض أكثر حدّة وإزعاجاً في الثلث الأخير من الحمل لا سيّما الشهرين الثامن والتاسع قبل حلول موعد الولادة.


ففي الشهر الثامن، تشعر الحامل بألمٍ أسفل بطنها لأنّ الحوض يكون قد بدأ بالتوسّع لتسهيل مرور الجنين، كما يتوجّب عليها خلال هذه الفترة توخّي الحذر في كلّ ما تفعله وكلّ ما تتناوله من غذاء تفادياً لاحتمال التعرّض لولادةٍ مبكرة.


كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل؟ وهل يمكن تحديد نوعه وفقاً لحركته؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

حركة الجنين في الشهر الثامن

 

في الشهر الثامن من الحمل، يزداد حجم الجنين ويقترب ليبلغ حجم الرّضيع عند الولادة التي يُفترض أن تتمّ في الشهر التاسع.

لذلك، يمكن أن تقلّ حركته مقارنةً بالأشهر السابقة كما أنّه قد يغيّر مكانه داخل الرّحم، وقد تشعر الحامل بألمٍ عند استناده على ضلوعها وبالضّغط الذي يصيبها بصعوباتٍ في التنفّس.

 

الفرق بين حركة الذكر والأنثى

 

غالباً ما تشعر الحامل بحركة الجنين الذكر في الشّهر الثالث أو الرابع من الحمل، بينما في حال الحمل بأنثى فقد تبدأ بالشّعور بالحركة بدءاً من الشهر الخامس.

 

أمّا الفروقات التي عادةً ما يتمّ التطرّق إليها لتمييز حركة الجنين الذكر عن الأنثى، فهي:

- حركة الأنثى تكون هادئةً أمّا الذكر فتكون حركته قويّة.

- حركة الأنثى تشبه الشّعور بالسباحة في السّائل الأمينوسي، أمّا الذكر فتكون حركته عبارةً عن ركلات.

- الذكر يتحرّك في الجزء العلوي من البطن وتكون حركته قويّةً وخفيفةً، أمّا الأنثى فتكون حركتها في الجزء السّفلي من البطن وتكون حركتها كثيفة.

 

ويوصى بالبدء بمراقبة حركات الجنين أو ركلاته بعد الأسبوع 28 من الحمل، والإلتزام بالزيارات الطبّية الدوريّة التي يحدّدها الطّبيب للإطمئنان على الحمل.

 

 لقراءة المزيد حول حركة الجنين اضغطوا على الروابط التالية:

 

ما هي الأسباب التي تدفع الجنين بالتحرك عندما تتناولين الشوكولاته؟

كيف تكون حركة الجنين خلال الشهر السابع؟

إذا كنتِ لا تشعرين بحركة جنينك في الشهر الخامس... إذاً هذا الموضوع يهمك!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟