في أيّ اسبوعٍ من الحمل يتشكّل حليب الثدي؟

في أي اسبوعٍ من الحمل يتشكّل حليب الثدي؟

تلعب الهرمونات دوراً رئيسياً في الحمل وإنتاج الحليب. خلال فترة الحمل، تزداد الأنشطة الهرمونية، وهذا بدوره يتسبب في إنتاج غدد الثدي للحليب، ما يحضرّك للرضاعة الطبيعية. ولكن، متى يمكن ان يتشكّل حليب الثدي عند الحامل؟

 

متى يتشكل حليب الثدي عند الحامل؟

يمكن البدء في إنتاج حليب الثدي قبل أشهر أو أسابيع من موعد الولادة المحدد. من أولى العلامات التي تدل على أن ثدييك قد بدآ في إنتاج الحليب هو أنهما سيصبحان أكثر امتلاءً وأثقل، وقد تشعرين بالألم عند لمسهما احياناً.

خلال الثلث الثاني من الحمل (أي بين الأسبوعين 16 و 22)، يبدأ الثديين في تكوين اللبأ، وهو عبارة عن مادة سميكة وصفراء وتحتوي على كميات عالية من البروتينات والأجسام المضادة لتقوية جهاز المناعة لدى طفلك.

قد يتسرّب اللبأ احياناً لدى بعض النساء خلال هذه المرحلة ايضاً، وهذا امر طبيعي. في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام من الولادة، يمرّ ثدييك بمرحلة انتقالية حيث يحل الحليب الناضج محل اللبأ تدريجياً. بحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك حوالي أسبوعين، سينتج ثدياك حليب الثدي الناضج فقط.

 

عوامل تؤخر انتاج حليب الثدي

فيما يلي بعض عوامل الخطر التي قد تؤخر إنتاج حليب الثدي:

- فقدان الدم: قد يؤثر النزيف أثناء الولادة على الغدة النخامية التي تتحكم في هرمونات الإرضاع، ما يؤخر انتاج الثديين للحليب ويمنع الرضاعة الطبيعية.

- الولادة المبكرة: إذا ولد طفلك قبل الأوان، فقد يحتاج جسمك إلى مزيد من الوقت لتطوير الغدد الثديية، لذلك قد يستغرق إنتاج الحليب بعض الوقت.

أيضاً، تمنع بعض الحالات الطبية تكوين اللاكتوجين (بداية الرضاعة) تماماً، مثل سكري الحمل والسمنة وتكيسات المبيض وبعض حالات الغدة النخامية.

 

طرق طبيعية لزيادة إدرار الحليب

من المهم للأمهات المرضعات أن ينتبهن للأشياء التي يتناولنها لأن كل ما يتناولنه يمكن أن ينتقل إلى أطفالهن. إذا كنتِ ترغبين في زيادة إنتاج الحليب بشكل طبيعي، يمكنك تجربة هذه الطرق غير الضارة:

- تأكدي من تناول نظام غذائي متوازن غنيّ بالألياف والبروتينات وقليل الدهون المشبعة والسكريات. كما انه من المفيد ان يحتوي بعض الأعشاب مثل الثوم، الزنجبيل، نبات الحلبة والشمر.

- تدليك الثديين ايضاً أساسي ويساعد ايضاً على تحفيز الغدد على انتاج كمياتِ اكبر من الحليب.

- ايضاً، استشيري طبيبكِ قبل ان تتناولي ايّ نوعٍ من الدواء، لم له من تأثيراتٍ كبيرة على انتاج الثديين للحيب.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا