كيف تخفّفين ألم التطعيم عند طفلكِ؟

كيف تخفّفين ألم التطعيم عند طفلكِ؟

ترافق اللقاحات نموّ الطفل منذ ولادته، حرصاً على صحّته وتلافياً لإصابته بالأمراض. لكن مواعيد اللقاحات، تسبّب توتراً وقلقاً عند الأم، بسبب الأعراض الجانبيّة للتعليم التي تصل إلى عدة أيام، وبسبب عدم القدرة على السيطرة على حركة الطفل أثناء التطعيم، وخوفه أو بكاءه. لكننا في هذا المقال من موقع صحتي سنساعدك على تجهيز نفسك لعمليّة تطعيم طفلك وتسهيلها.

 

خطوات لتسهيل عمليّة تطعيم طفلك

- قبل موعد التطعيم بليلة، نامي جيّداً في الليلة السابقة واحرصي أيضاً على أن ينام طفلك أيضاً. كذلك حضّري الأدوية، الكمادات والملابس المريحة للرضيع، كلا يؤلمه فخذه أو ذراعه مكان الحقنة.

- تمالكي نفسك ولا تتوتّري خصوصاً أمام طفلك في وقت التطعيم، لأنّه يشعر بتوتّرك أيضاً.

- اغمري طفلكِ واحضنيه وقبّليه أثناء التطعيم وحتى بعد حقنه، وبذلك تخفّفين عنه ومن الألم.

- يمكنك طلب المساعدة من أحد الأهل والأصدقاء لملاعبة الطفل، في محاولة لإلهائه عن الانتباه للألم خلال التطعيم.

- اذا أردت يمكنك إحضار ألعاب طفلك المفضّلة لمساعدته على تخطي مرحلة الألم ولتشتيت انتباهه.

- حضّري خافض حرارة مناسب لرضيعكِ بعد استشارة الطبيب وكمادات دافئة وباردة، بحسب نوعيّة التطعيم، وطبعاً التزمي بإرشادات الطبيب.

- يمكنكِ مكان الحقنة، أو وضع كمادات مهدّئة أو كريم مخصّص لتقليل التورّم والالتهابات.

- واظبي على الرضاعة الطبيعيّة، لأنها تخفّف بالفعل عن طفلك وما يمرّ به ويشعره سواء نفسيّاً أو جسديّاً.

- بالنسبة للطعام بعد التطعيم، يمكنك ترك الطفل على حريّته تجاه الطعام في حال كان أكبر من 6 أشهر، والسبب أنً الألم يفقده الشهيّة، لكن يمكن تعويض ذلك بالسوائل والمياه.

هذه الأمور طبيعيّة بعد التطعيم، فلا تقلقي وتزول خلال 48 ساعة، وممكن أن تجدي صغيرك ساكتاً أو لا يلعب، لكنّه لاحقاً سيستعيد نشاطه كالمعتاد.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة مزيد من المقالات عن صحة طفلك اضغطي على الروابط التالية:

هل لاحظت أنّ طفلك الرضيع يضرب وجهه؟ إليك الأسباب المحتملة لهذه الحالة!

مفاجئات حركيّة وحسيّة يحملها طفلك لك في شهره السادس!

ما هو سبب الرائحة الكريهة الصادرة من سرّة طفلك؟


‪ما رأيك ؟
من انوثة