كيف يمكن للتوت أن يعزز صحة الحامل والجنين؟

كيف يمكن للتوت أن يعزز صحّة الحامل والجنين؟

من الطبيعي أن تتساءل المرأة عن أنواع الأطعمة التي يمكنها أن تتناولها خلال الحمل من دون التسبب بأي أذى للجنين الذي ينمو في أحشائها، بل المساهمة في تعزيز نموّه ومنحه العناصر الغذائية التي تساعد على تحسين صحته ومده بالفيتامينات وحمايته من الأمراض. وفي السطور التالية سوف نشرح لك أهمية تناول التوت من قبل المرأة الحامل، ونعدد لك الفوائد التي ستمنحها إياها هذه الثمار.


التركيبة الغذائية للتوت

التوت هو أحد أنواع الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية والفيتامينات المفيدة للجسم ومضادات الأكسدة، فهو غني بمادة الانتوسيانين Anthocyanin التي تُعتبر من أقوى أنواع مضادات الأكسدة، إضافة إلى كونه مصدراً ممتازاً للألياف الغذائية، الفيتامين C، الفيتامين K، المانغانيز، الفيتامين A، الفيتامين C، الفيتامين D، البوتاسيوم، الكالسيوم والحديد وغيرها.

فوائد التوت للحامل

إن التركيبة الغذائية الغنية التي يتمتع بها التوت تجعل منه غذاءً ضرورياً لصحة الحامل والجنين، وهو يمنحهما الفوائد التالية:

الوقاية من فقر الدم: بفضل احتوائه على كمية هامة من الحديد الذي يلعب دوراً مهماً في إنتاج الهيموغلوبين والكريات الحمراء، ومن جهة أخرى يحتوي التوت أيضاً على الفيتامين C الذي يساعد الجسم على امتصاص عنصر الحديد والإستفادة منه، وبذلك يساهم التوت في حماية الأم والجنين من الإصابة بفقر الدم الحاد.


حماية العظام: فالتوت يحتوي على الكالسيوم وعلى الفيتامين D، وهو بذلك يمكن أن يلعب دوراً هاماً في حماية عظام الأم من الهشاشة، وبناء عظام الجنين بطريقة صحية.

لصحة القلب: يحتوي التوت على عدد من المكوّنات التي تساهم في تحسين عمل الدورة الدموية وتدفّق الدم في الشرايين، لذلك هو قادر على حماية القلب والشرايين من الإنسداد والتصلب، ويسهل وصول الطعام والأوكسيجين إلى الجنين من خلال المشيمة.

تعزيز المناعة: كما ذكرنا، فإن التوت يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية كل من الأم والجنين من الأمراض ومن أنواع العدوى الفيروسية.

مساندة الجهاز الهضمي: كونه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، يعمل التوت على حماية المرأة الحامل من الإمساك الذي يمكن أن يصيبها بسبب التغيرات الهرمونية وضغط الجنين على الجهاز الهضمي.

إقرئي المزيد حول غذاء الحامل في ما يلي:

 










 

‪ما رأيك ؟