لماذا يعضّ الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية؟

لماذا يعضّ الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية؟

مع نضوج الأطفال، يمكن أن تتزايد المخاوف بشأن العض أثناء الرضاعة الطبيعية. لا يمكننا إلقاء اللوم على الأمهات لكونهن خائفات ومنزعجات من العض خاصة في هذا الجزء الحساس من الجسم. من هنا، فإن فهم السبب الذي يجعل الأطفال يعضون أثناء الرضاعة الطبيعية يمكن أن يساعد على تحديد ما يجب فعله لتوقيف ذلك أو تجنب حدوثه، وجعل الرضاعة مريحة لك ولطفلك.

 

طفلي يعض اثناء الرضاعة

إن أسباب عض الطفل أثناء الرضاعة يمكن أن تشمل ما يلي:

التسنين

يمكن أن يبدأ التسنين في أي وقت، ويمكن أن يسبب التهاب وتورم اللثة. إذا لاحظتِ أن طفلك يعض خلال هذه الفترة، فمن المحتمل أن يهتم بتخفيف الألم أكثر من الرضاعة الطبيعية. إن إعطاء طفلك لعبة خاصة بالتسنين يمكن أن يساعد في تهدئة آلام اللثة ويمنعه من عضّ ثدييك.

الملل

في كثير من الأحيان، يعضّ الطفل عند الرضاعة لأنه يصرف انتباهه لما يجري من حوله. يحدث هذا غالباً بالقرب من نهاية جلسة الرضاعة، عندما يشعر بالملل ولم يعد يعاني من الجوع بعد الآن. حاولي، عندما يكون ذلك ممكناً، أن تقومي بإرضاع طفلك في غرفة هادئة وبعيدة عن الضجة والصخب لتجنب الكثير من التحفيز والهاء.

 

جذب انتباهك

يميل الأطفال الأكبر سناً إلى طلب اهتمام كبير وقد يعضون إذا لم يشعروا بأنهم يحصلون على ما يكفي. حاولي الحفاظ على اتصال العين والتواصل مع طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية. للرضاعة بفعالية، يجب وضع لسان الطفل على الأسنان واللثة السفلية لسحب الحليب من الثدي. غالباً ما يسحب الأطفال اللسان للخلف في نهاية جلسة الرضاعة، مما يشير إلى أنهم قد انتهوا من الرضاعة. إن إبقاء العين متيقظة على الطفل أثناء الرضاعة، وإزالته حالما ينتهي بشكل سريع، يمكن أن يمنع حدوث عضة محتملة.

 

المزيد من الحليب

في بعض الأحيان عندما تنخفض كمية الحليب، قد يعض الطفل لسحب المزيد. بعض العوامل التي قد تؤثر سلباً على إمدادات الحليب هي: استئناف الحيض، الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية، وسائل منع الحمل الهرمونية، بعض الأدوية والمكملات الغذائية، وحتى الإجهاد. تذكري، إذا كان طفلك يكتسب وزنا مناسباً، فإنه يحصل على كمية كافية من الحليب، وإلّا من الضروري أن تستشيري الطبيب لمعرفة السبب الحقيقي.

 

لقراءة المزيد عن فوائد الرضاعة الطبيعية إضغطوا على الروابط التالية:

الرضاعة الطبيعية خلال الساعة الأولى تمنح المولود البداية التي يستحقها!

الرضاعة الطبيعية... لا غنى عنها لطفلك الصغير!

هل تعرفين أنّ الرضاعة الطبيعية تحمي قلبك ايضاً؟

‪ما رأيك ؟