هل تعرفين أنّ الرضاعة الطبيعية تحمي قلبك ايضاً؟

هل تعرفين أنّ الرضاعة الطبيعية تحمي قلبك ايضاً؟

من المعروف انّ الرّضاعة الطبيعيّة تقيكِ من العديد من الأمراض والمشاكل الصّحية، ولكن هل تعرفين انّ دورها كبيرٌ جداً في مجال حمايتكِ من أمراض القلب؟ اكتشفي تأثير الرّضاعة الطبيعيّة المميّز على قلبكِ في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الرضاعة تقيكِ من أمراض القلب

 

إنّ إرضاع الطّفل من الثدي يعني كذلك التّمتع بقلبٍ صحي، وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في مجلّةٍ طبّية.

ففي حين انّ الرّضاعة الطبيعيّة تحميكِ من سرطان الثدي ويُنصح بها لحماية طفلكِ من التهابات الأنف والأذن والحنجرة والسّمنة ومشاكل القلب، غير انّ دراسةً جديدةً أُجريت في هذا السّياق تؤكد أنّ الرّضاعة الطبيعيّة تقلّل كذلك من مخاطر إصابتكِ بأمراض القلب.

 

وفي التّفاصيل، لاحظ باحثون من جامعة أوكسفورد في المملكة المتحدة وأكاديميّة الطبّ في الصين وجامعة بكين، انّ النّساء المرضعات هنّ أقلّ عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، أو السّكتة الدماغيّة بنسبة 10 في المئة، وأنه كلّما طالت مدة الرّضاعة كانت نسبة الوقاية من هذه الأمراض أكبر.

 

وبالنّسبة للنّساء اللواتي كنَّ يرضعن أطفالهن لمدة 6 أشهرٍ وأكثر، انخفضت مخاطر إصابتهنّ بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، بنسبةٍ أكبر تتراوح بين 3 إلى 4 في المئة.

 

كما تبيّن انّ الفوائد التي تعود إلى صحّتكِ والنّاتجة عن الرّضاعة الطبيعية، واضحةٌ في زيادة سرعة الأيض بعد الحمل؛ إذ انّ الحمل يغيّر طبيعة الأيض لدى المرأة بشكلٍ كبير، حيث انه يعمل على تخزين الدّهون لتوليد الطّاقة الضرورية لنمو الطفل. كما انّ الرّضاعة الطبيعيّة تعمل على التّخلص من الدّهون المخزّنة بشكلٍ أسرع وفعّال للغاية.

 

لذلك، لا تتردّدي في إرضاع طفلكِ لأطول فترةٍ ممكنةٍ ليس فقط لوقايتكِ من أمراض القلب، إنّما أيضاً لأنّها تحميكِ من معظم الأمراض كما تفعّل جهازكِ المناعي وتزوّد طفلكِ بفوائد لا غنى عنها في أيّ وسيلةٍ أخرى.

 

اقرأوا المزيد عن فوائد الرضاعة الطبيعية على هذه الروابط:

 

ما علاقة الرضاعة الطبيعية بأمراض القلب؟

كيف تغذّين طفلك بطريقة صحيّة ومتوازنة؟

عبر الرضاعة الطبيعية تحمين طفلك من هذه الأمراض!

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة