ما الذي يمكن فعله لإبعاد الطفل عن اللهاية؟

ما الذي يمكن فعله لإبعاد الطفل عن اللهاية؟

ينصح معظم أطباء الأطفال عادة بمنع الطفل الصغير، من ستة أشهر إلى عام كحد أقصى، من استخدام اللهاية. والسبب الأساسي هو الحفاظ على أسنان الطفل وفكه من التلف بسبب الاستخدام المستمر والكثيف، مما يؤثر بشكل غير مباشر على الرغبة في تناول الطعام.

وفيما تلعب اللهاية دوراً كبيراً ومهماً في هدوء الأطفال وتساهم في خلودهم إلى النوم السريع، إلا أنه قد يكون من الصعب التخلص منها بشكل سريع، خصوصا عند الأطفال الذين يتخطون عمر السنة. يصبحون مدركين للّهاية وعنيدين ومتشبثين بأغراضهم، مما يؤدي يصعب عملية التغيير في محاولة للتخلي عن هذه العادة.

 

نصائح لإبعاد الطفل عن اللهاية

- قص طرف اللهاية: تقوم بعض الأمهات بقطع جزء صغير من طرف اللهاية، ثم يقومون تدريجيا بقطع جزء أكبر حتى لا يستطيع الطفل وضعها في فمه بشكل سهل. ومع مرور الوقت يملّ الطفل من تناولها من تلقاء نفسه. هذه الحيلة تصلح عند الاطفال الكبار اذين اجتازوا عاماً كاملاً.

- التخلي التدريجي: اللهاية مثل أي لعبة يتعلق بها الطفل الصغير كالرضاعة أو تناول الببرونة. وإذا أراد الاهل ابعاد أطفالهم الصغار عنها، فيجب أن تكون الخطة غير مفاجئة ومدروسة، حتى لا يُصدم الطفل.

يمكن تجنب استخدامها في البداية طوال النهار وصرف انتباه الطفل بالألعاب وبطرق مختلفة حتى يخلد إلى النوم من دونها. ومع الوقت، سوف ينسى وجودها نهاراً، ليبدأ الأهل بتطبيق نفس الأسلوب ليلاً، وسيصبح الأمر أسهل بكثير مع مرور الوقت..

- الثبات والحزم: صحيح أن الطفل يعتبر اللهاية صديقته التي لا تفارقه وسيبدأ الكثير من البكاء والدراما لاستجداء العواطف حتى يحصل عليها مرة أخرى. لكن تراجع الأهل في موقفهم هنا سيصعب الأمر أكثر بكثير، لذلك إذا اتخذتم قراراً بفطامه عن اللهاية فيجب تنفيذه من دون رجعة أو أي ضعف محتمل.

- الإخفاء التام بشكل مباشر: قد لا تصلح حيلة المنع التدريجي مع الأطفال الكبار، أي الذين اجتازوا عمر السنة. فقد يكبرون ويتعلقون بها، فتصبح عادة يومية سيئة لا يمكن التخلي عنها بسهولة. وما يزيد الطين بلة هو عدم تواجد الأم بجانب الطفل طوال النهار فيعطيها له شخص آخر لتهدئته.

وبالتالي يدور الطفل في حلقة مفرغة من المنع والإعطاء. لذلك حين يتم اتخاذ قرار الإخفاء أو المنع، يجب تحمل البكاء والصراخ لعدة أيام قليلة قبل أن ينتهي كل ذلك للأبد. 

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال:

4 نشاطات مسلية للأطفال يمكن تطبيقها في المنزل

4 نصائح يجب تطبيقها لنجاح الطفل في التعلم عن بعد

العنف عند الأطفال اقل من سنتين يؤدي إلى عواقب طويلة الأمد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة