متى يمكن ان تقدمي العنب لطفلكِ الرضيع؟

متى يمكن ان تقدّمي العنب لطفلكِ الرضيع؟

قد يكون تضمين العديد من المواد الغذائية الصلبة في نظام طفلك الرضيع الغذائي أمراً مفيداً بالنسبة له. سواء أكان طعاماً مطبوخاً أو فواكه أو خضروات بسيطة، فسيكون امراً ممتعاً جداً لطفلك لأنه سيستكشف ويتكيف مع الأذواق الجديدة. العنب هو أحد تلك المواد الغذائية التي توفر فوائد صحية وتعرّفه على مذاق جديد، ولكن متى يمكن ان تقدميه لطفلكِ الرضيع؟

 

العنب للرضع

وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP)، يمكنك البدء في إطعام طفلك مجموعة متنوعة من الأطعمة الصلبة، بما في ذلك العنب، عندما يبلغ حوالي 6 أشهر من عمره.

ومع ذلك، على الرغم من أن الأطفال يمكنهم بدء معظم الأطعمة من الوقت الذي بلغوا فيه الشهر السادس، فمن المهم التأكد من أنهم يتناولونه بشكلٍ آمن. عندما يتعلق الأمر بالعنب، فهذا يعني تحضيره بالطرق الصحيحة، أي هرسه جيّداً والتخلص من القشرة القاسية ومن البذور.

 

فوائد العنب للرضع

- يقدم العنب عناصر غذائية أساسية عند تضمينها في النظام الغذائي الصحي لطفلكِ الرضيع الذي ينمو. يوفر نصف كوب من العنب الأحمر 9 ملغ من فيتامين C أو 23 % من الاحتياجات اليومية للأطفال من سن 0 إلى 6 أشهر و 18 % للأطفال من سن 6 إلى 12 شهراً.هذه المغذيات الهامة تدعم جهاز المناعة عند طفلكِ الرضيع وتعزز امتصاص الحديد.

- بالإضافة إلى ذلك، تحتوي قشرة العنب على مضادات للأكسدة تساعد على حماية خلايا الطفل وتتلف الجذور الحرة (كما تفعل العديد من مركبات الفلافونويد الأخرى في جلود العنب).

- يجب أن تكون مستويات الهيموجلوبين في الدم مثالية مع وجود كمية جيدة من خلايا الدم الحمراء بحيث يمكن نقل الأكسجين إلى مختلف أعضاء جسم الطفل وامتصاصه بنجاح. يساعد العنب في الحفاظ على مستوى الهيموجلوبين عند الأطفال الرضع والحفاظ على عمل أعضاء جسمه بشكل صحيح.

- يمكن أن يصيب الإمساك العديد من الأطفال في السنوات الأولى، وذلك بسبب البدء في تناوله الأطعمة الصلبة. يحتوي العنب على كمية جيدة من الألياف، مما يؤدي إلى تنشيط حركة الأمعاء ومنع الإمساك.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن صحة الاطفال اضغطوا على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته

‪ما رأيك ؟
من انوثة