هل تشكّل أمراض القلب خطراً على الحمل؟

هل تشكّل أمراض القلب خطراً على الحمل؟

الحمل هو وقت مثير جداً ولكن إذا كنتِ تعانين من أمراض القلب، فسوف يزيد شعوركِ بالقلق في هذه المرحلة الدقيقة. ولكن، ماذا عن هذه الحالة الدقيقة خلال فترة الحمل؟ وهل يمكن أن تؤثر على صحة جنينك؟

 

التغييرات في القلب والأوعية الدموية أثناء الحمل

أثناء الحمل، تحدث تغييرات في القلب والأوعية الدموية. هذه التغييرات تضع ضغطاً إضافياً على جسم المرأة وتتطلب من القلب أن يعمل بجهدٍ أكبر. التغييرات التالية طبيعية أثناء الحمل، فهي تساعد على ضمان حصول طفلك على كمية كافية من الأوكسجين والمواد الغذائية:

- زيادة في حجم الدم: خلال الأشهر الثلاث الأولى، تزداد كمية الدم في الجسم بنسبة تتراوح بين 40 و 50 % وتظل مرتفعة.

- زيادة في الناتج القلبي: يشير الإخراج القلبي إلى كمية الدم التي يضخها القلب كل دقيقة. أثناء الحمل، يزيد الإنتاج بنسبة 30 إلى 40% بسبب زيادة حجم الدم.

- زيادة في معدل ضربات القلب: من الطبيعي أن يزيد معدل ضربات القلب بنسبة 10 إلى 15 نبضة في الدقيقة أثناء الحمل.

- انخفاض في ضغط الدم: قد ينخفض ضغط الدم بمقدار 10 مم زئبق أثناء الحمل. يمكن أن يكون هذا الانخفاض بسبب التغيرات الهرمونية ولأن هناك المزيد من الدم الموجه نحو الرحم. في معظم الأحيان، لا يسبب النقص الأعراض ولا يلزم علاج. سيتحقق الطبيب من ضغط دمك خلال مواعيدك السابقة للولادة وسيخبرك ما إذا كانت تغيرات ضغط الدم تسبب القلق.

 

هل الحمل آمن لمريضة القلب

هذه التغييرات التي ذكرناها تسبب التعب (الشعور بالإرهاق)، وضيق في التنفس. كل هذه الأعراض طبيعية، لكن تحدثي إلى الطبيب قبل وخلال مرحلة الحمل وأطلعيه على حالتك بشكلٍ مفصّل.

فإذا كنتِ تعانين من مرض القلب فقد تحتاجين إلى اتخاذ احتياطات خاصة قبل وأثناء الحمل. بعض أمراض القلب يمكن أن تزيد من خطر تعرضكِ وجنينكِ لمضاعفات خطيرة.

في العديد من الحالات، يعتبر الأطباء حاصرات بيتا ومدرات البول وحاصرات قنوات الكالسيوم آمنة أثناء الحمل. يمكن لطبيبك تأكيد ما إذا كنتِ تتناولين الكمية المناسبة.

قد يصف طبيبك أيضاً الأدوية البديلة التي يجب تناولها أثناء الحمل. على سبيل المثال، هناك بدائل للأدوية التي ترقق الدم، والتي لا تنصح إدارة الغذاء والدواء بتناولها في وقت مبكر من الحمل. قد يقترح طبيبك حقن الهيبارين خلال الأشهر الثلاثة الأولى قبل العودة إلى الوارفارين حتى تقترب الولادة.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

‪ما رأيك ؟