8 قواعد يجب التركيز عليها للإعتناء الصّحيح بنظافة الرضيع

8 قواعد يجب التركيز عليها للإعتناء الصّحيح بنظافة الرضيع

من الضروري ان تكون الأمّ ملمة بكلّ شيءٍ يخصّ طفلها الرضيع خصوصاً معرفة طريقة العناية الصحيحة بنظافته، من أجل تجنّب أية مشاكل أو مخاطر صحية قد تضرّ برضيعها. وهناك عدّة نواحٍ يجب مراعاتها في ما يتعلّق بالاهتمام بنظافة الرضيع، نعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

لا ضرورة للإستحمام اليومي

 

ليس ضرورياً أن يستحمّ الطفل الرضيع يومياً، خصوصاً في فصل الشتاء لتفادي نزلات البرد.

يمكنكم استبدال الاستحمام اليومي بمسح فم الطفل ووجهه بعد كلّ وجبة رضاعة وتغيير الحفاض باستمرار بالإضافة إلى مسح يديه عدّة مراتٍ على مدار اليوم.

 

يُشار إلى أنّ الإفراط في الاستحمام للطفل المولود حديثاً قد يتسبّب في جفاف جلده؛ بحيث يُمكن مسح جلد الطفل يومياً منذ ولادته حتى سقوط السرّة باستخدام قطعةٍ من القماش النظيف المبلّلة بالماء الدافئ.

 

وبعد سقوط السرّة، يُمكن إعطاء الطفل حمامٍ في حوض الاستحمام الخاص به مع استخدام الصابون المخصّص للأطفال وليس الصابون العادي حتى لا تتعرض جلدة الطفل للاحمرار.

 

نظافة الشعر

 

لتنظيف شعر الرضيع استخدمي شامبو مخصّص للأطفال للحفاظ على توازن افرازات فروة الرأس مثل مستحضر Klorane Bebe Gentle Detangling Shampoo الخالي من المواد الكيمائية والذي يحافظ على نعومة الشعر. يمكن استخدام هذا الشامبو على فروة الرأس الحساسة ايضاً ولا يعرّض العينين للاحمرار. كما يضمن سهولة تمشيطه ولا يعرّض الخصل للجفاف، بل يجعله يبدو لماعاً وصحياً ويمنع تساقطه قدر المستطاع.

 

نظافة الوجه

 

بعد غسل الشعر، يتمّ غسل وجه الطفل بالماء فقط من دون الاستعانة بالصابون.

 

نظافة الأذنين

 

من الضروري الحرص على تنظيف محيط الأذنين، ولا داعي لتنظيف الأذن من الداخل إلا بعد مرور شهرٍ على الأقل من الولادة. ويجب

استخدام أعواد الأذن الطبية مع الحرص على عدم إدخالها بشدة.

 

نظافة الأنف

 

قد يزداد المخاط في أنف الطفل ما يجعل استخدام "شفاط المخاط" ضرورياً. يُفضّل أيضاً أن يتمّ تنظيف أنف الطفل يومياً بأعواد الأذن المبلّلة لعدم تراكم المخاط لمساعدته على التنفس بحرّية.

 

غسل منطقة الرقبة

 

في سياق الاعتناء بنظافة الطفل الرّضيع، لا بدّ من غسل الرقبة جيداً مع الحرص على نظافتها حتى لا تتعرّض للالتهاب.

 

الأعضاء التناسليّة

 

لا يجب إهمال الاعتناء بنظافة الأعضاء التناسليّة الخاصة بالطفل؛ حتّى لا تُصاب هذه المنطقة بالبكتيريا. يُمكن القيام بذلك، من خلال استخدام قطعةٍ من القطن المبلل بالماء الدافئ أو زيت الأطفال ومسحها برفق.

 

اليدين والقدمين

 

لا تهملي الاعتناء الجيّد بيدي الطفل وقدميه مع قصّ الأظافر بمقصّ خاص بالأطفال كلّما نمت.

 

 

للحفاظ على نظافة الطفل الرضيع والاعتناء بفروة الرأس والشعر جيداً، اطلعي على فوائد المستحضر الذي طرحناه لك وغيره من المستحضرات، واضغطي هنا.

 

 

إليكم المزيد من المعلومات حول العناية بالطفل الرضيع:

 

4 نصائح أساسية للعناية بالطفل الرضيع

النوم والرضاعة مشكلة الرضيع في الليل.. فكيف تسهّلين المهمة عليك؟

ما مدى فعالية لفّ الطفل الرضيع؟


‪ما رأيك ؟
من انوثة