تطعيم الفيروس الثلاثي... ما هو؟ وهل يُنصح به للحامل؟

تطعيم الفيروس الثلاثي... ما هو؟ وهل يُنصح به للحامل؟

العناية بصحة الحامل من الأمور الأساسية التي يجب الحرص عليها، خصوصاً في ما خصّ الوقاية من الإصابة بالأمراض الموسميّة نظراً لعدم القدرة على تناول كافة أنواع الأدوية خلال الحمل خشية من تأثيراتها السلبيّة على صحّة الجنين وحسن سير الحمل.

ومن الأمور المهمّة التي يجب الإشارة إليها في هذا الإطار هي مدى أمان التطعيمات خلال الحمل، وماذا عن تطعيم الفيروس الثلاثي للحامل؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

التطعيمات آمنة خلال الحمل؟

يمكن للحامل الحصول على اللقاحات التي تحتوي على فيروسات ميتة ومعطّلة بينما لا يُنصح بتلقّي التطعيمات المحتوية على الفيروسات الحيّة، نظراً لإمكانيّة تسبّبها بمضاعفات صحّية غير مرغوبة قد تؤذيها وتسبّب ضرراً للجنين وسلامة الحمل.

ما هو تطعيم الفيروس الثلاثي؟

هذا التطعيم خاص ضدّ 3 أمراض بكتيريّة هي السعال الديكي والدفتيريا والتيتانوس، ومن هنا تأتي تسميته بالتطعيم الثلاثي البكتيري أو تطعيم الفيروس الثلاثي.

الدفتيريا هو مرض يُصيب الجهاز التنفسي ويسبّب مشاكل في التنفس وقد يؤدّي إلى العديد من المضاعفات الصحية مثل قصور القلب.

أمّا التيتانوس أو ما يُعرَف أيضاً بالكزاز فإنّه مرض يؤثّر على الجهاز العصبي ويتسبّب بتشنّجات في العضلات.

والسعال الديكي هو مرض شديد العدوى يُصيب الجهاز التنفسي وينتج عنه سعال وتشنّجات وقد يؤدّي إلى ضرر في الدماغ أحياناً.

هل يُنصح به خلال الحمل

يحتوي تطعيم الفيروس الثلاثي على بكتيريا غير نشطة للأمراض الـ 3 المذكورة، لذلك يمكن الحصول على هذا اللقاح خلال الحمل لأنّه لا يتسبّب بأضرار لا للحامل ولا لجنينها.

وعادةُ ما يُنصح بأخذ جرعة من اللقاح خلال فترة الحمل ما بين الأسبوع 27 والأسبوع 36.

أعراض جانبيّة للتطعيم الثلاثي

هناك بعض الأعراض الجانبيّة المحتملة التي قد تظهر عند تلقّي الحامل لتطعيم الفيروس الثلاثي أثناء الحمل، وأبرزها:

- الحمى.

- تورّم وألم وتقرّح مكان الحقن.

- فقدان الشهية على الطعام.

- الغثيان والتقيؤ.

- ألم في المعدة وإسهال.

- العصبيّة.

- الصداع والشعور بالتعب والضعف العام.

يُنصح باستشارة الطبيب قبل أخذ تطعيم الفيروس الثلاثي خلال الحمل، كما لا بدّ من إبقائه على اطّلاع بعد تلقّي اللقاح بشأن الأعراض الجانبيّة خشية من ظهور تفاعلات حساسية مفرطة تتضمّن تورّم الوجه والحلق أو صعوبة في التنفس وزيادة معدل نبضات القلب، لتلقّي العلاج السريع والمناسب. 

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا