لتجنّب آلام العظام أثناء الحمل... عادات يجب الابتعاد عنها

لتجنّب آلام العظام أثناء الحمل... عادات يجب الابتعاد عنها

كريستال النوار

تواجه الحامل اضطرابات هرمونية وتغيرات فسيولوجية عدّة أثناء الحمل ممّا قد يعرّضها للمعاناة من بعض الآلام والمشاكل الصحية التي معظمها يكون عابراً ولا يشكّل أي خطورة في حال أبقت على المتابعة الحثيثة مع الطبيب. لذا نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي العادات التي عادةً ما تُتبع ولكنها مضرّة بصحة العظام وتزيد من شعور الحامل بآلامها أثناء الحمل.

 

- عدم التعرّض لأشعة الشمس:

يُنصح بالتعرض لأشعة الشمس الصحية بشكلٍ كافٍ أثناء الحمل للتزوّد بنسبة جيّدة وكافية من فيتامين D المفيد لصحة العظام. ويُعدّ هذا الفيتامين ضرورياً لمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكلٍ أفضل، إذ يزيد نقصه من آلام العظام خصوصاً أثناء الحمل.

 

- إهمال التغذية:

من الشائع إهمال التغذية في العادة ولكنّ هذا الأمر ورغم أنه غير صحّي عموماً، إلا أنّه مضرّ خلال فترة الحمل وينعكس سلباً ليس على صحة الحامل فحسب إنما على عملية نمو الجنين أيضاً.

وللحفاظ على صحة العظام والوقاية من الآلام التي قد تصيبها أثناء الحمل، يُنصح بالتركيز على الأطعمة الصحية وتجنّب الطعام غير الصحي، من خلال تناول الفواكه والخضار وكل المأكولات الغنية بالألياف والعناصر الغذائية المهمة والضرورية من فيتامينات ومعادن.

 

- عدم الاهتمام بالوزن:

من الجيّد اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل شرط أن يكون صحياً بكلّ ما للمعنى من كلمة ولا يهدف إلى فقدان الوزن والرشاقة المتعارف عليها، بقدر ما يهدف إلى الحفاظ على وزن صحي بعيداً من السمنة.

فالزيادة الكبيرة في الوزن أثناء الحمل تعرّض الحامل لآلام شديدة في العظام وتحديداً في العمود الفقري وعظام الركبتين والكاحلين، كما قد ينعكس الأمر سلباً على صحة وسلامة الحمل.

 

- الخمول وعدم الحركة:

النوم لفترات طويلة والخمول وعدم التحرك أو الحفاظ على طريقة جلوس أو وقوف معيّنة لوقت طويل، يضرّ بالعظام التي تكون حساسة أثناء الحمل ممّا يزيد من الآلام.

 

- التعب والإجهاد:

بالإضافة إلى التقلّبات الهرمونية التي تعيشها الحامل، فإنّ بعض العادات السيئة التي تزيد من تعبها وإجهادها كعدم الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة وانتعال الكعب العالي باستمرار وقيادة السيارة لمسافات طويلة، تضرّ بالعظام ويظهر عموماً على شكل آلام في الظهر والساقين.

 

- التوتر والضغط النفسي:

العيش في توتر وقلق وضغط نفسي مستمر يؤثر سلباً على الهرمونات في الجسم ويزيد من الخلل الهرموني، الأمر الذي ينعكس سلباً على صحة مختلف الأجهزة والوظائف في الجسم ومنها العظام، ممّا يزيد من آلامها.

 

من الشائع أن تتعرض الحامل لبعض المشاكل المتعلقة بصحة العظام نتيجة امتصاص الجنين لنسبة جيّدة من الكالسيوم والعناصر الغذائية لكي ينمو ويتطور بشكلٍ سليم وصحي، إلا أنّ ذلك يجب أن يتزامن مع عادات صحية تتبعها الحامل للحفاظ على صحة عظامها والوقاية من الآلام فيها.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

‪ما رأيك ؟