لقاح الأنفلونزا خلال الحمل... هل هو آمن؟

لقاح الأنفلونزا خلال الحمل... هل هو آمن؟

إن المرأة الحامل تكون معرّضة أكثر من غيرها للإصابة بالأنفلونزا، وذلك لأن جهاز المناعة لديها لا يعمل بكفاءة عالية خلال هذه الفترة. لذلك تُنصح المرأة الحامل بالوقاية الشديدة من الأنفلونزا خاصة إذا مر موسم الأنفلونزا خلال فترة حملها. ولكن ماذا عن لقاح الأنفلونزا؟ هل هو آمن بالنسبة إلى الأم والجنين؟


لقاح الأنفلونزا للحامل

نعم، لقاح الأنفلونزا هو آمن تماماً للمرأة الحامل والجنين، لا بل أن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، والكلية الأمريكية لطب النساء والتوليد ومنظمة الصحة العالمية قد نصحت جميع النساء الحوامل بتلقي هذا اللقاح لحماية أنفسهن من الإصابة بالأنفلونزا. فما هي فوائده؟

بماذا يفيد لقاح الأنفلونزا الحامل والجنين؟

يلعب هذا النوع من اللقاح دوراً هاماً في تعزيز صحة المرأة والجنين، إن كان خلال الحمل أو بعده، وذلك على الشكل التالي:

حماية الأم: من المعرون أنه هناك أكثر من 200 نوع من الفيروسات المسبب للأنفلونزا والتي من الممكن أن تصاب بها المرأة الحامل لأن جهازها المناعي يكون ضعيفاً كما ذكرنا. ومع أن الأنفلونزا ليس لها أي تأثير على صحة الجنين، إلا أنها من الممكن أن تتطوّر عند الأم وتسبب لها التهابات خطيرة في الجهاز التنفسي وخاصة في الرئتين، مما قد يستدعي تناولها للأدوية المضادة للإلتهابات، وهذا غير مرحّب به خلال الحمل، ويمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على صحة الجنين ونموّه.

هذا فضلاً عن إمكانية احتياج المرأة إلى دخول المستشفى لتلقي العلاج في حال تطوّر المرض، وذلك أيضاً يعرّضها إلى المزيد من الفيروسات المؤذية لصحتها وصحة الجنين.

حماية المولود: عند الولادة، يكون جهاز المناعة لدى الطفل ضعيفاً، لا يعمل بالكفاءة المطلوبة، فلا يستطيع مواجهة أنواع العدوى الفيروسية التي يمكن أن يتعرّض لها مع خروجه إلى الحياة، لذلك فإن لقاح الأنفلونزا من شأنه أن يساهم في تعزيز عمل جهاز المناعة عند الطفل المولود حديثاً مما يساهم في حمايته من الأنراض في الفترة الأولى بعد الولادة.

المزيد حول صحة الحامل في الروابط التالية:



 

‪ما رأيك ؟