ما السبب وراء ألم الظهر في بداية الحمل؟

ما السبب وراء ألم الظهر في بداية الحمل؟

بالنسبة لشريحة كبيرة من النساء، فإن إحدى أكبر الشكاوى أثناء الحمل وخاصة في الأشهر الأولى منه هي آلام الظهر. وبالرغم من أن آلام الظهر أثناء الحمل ليست مفاجئة، إلا أن الإحاطة بها وبأسبابها مهمة. في هذا الموضوع من موقع صحتي،  نقدّم لك طل المعلومات التي من شأنها أن تساعدك في رحلتك نحو الأمومة منذ الأشهر الأولى.

 

أسباب آلام الظهر أثناء الحمل المبكر

- زيادة الهرمونات: أثناء الحمل، يفرز جسمك هرمونات تساعد الأربطة والمفاصل في حوضك على التليين والارتخاء، وهذا الأمر مهم لولادة طفلك في وقت لاحق. لكن الهرمونات لا تعمل فقط في حوضك بل إنها تتحرك في جميع أنحاء جسمك، وتؤثر على جميع مفاصلك. في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، يمكن أن يؤثر هذا بشكل مباشر على ظهرك ما يؤدي إلى الشعور بآلام الظهر.

- التوتر: يمكن أن يكون الإجهاد عاملاً مساعداً في آلام الظهر ، سواء كنت حاملاً أم لا. يزيد الإجهاد من آلام العضلات وضيقها ، خاصة في مناطق الضعف. إذا كانت الهرمونات تتسبب بالفعل في إحداث فوضى في المفاصل والأربطة ، فإن القليل من القلق بشأن العمل أو الأسرة أو الحمل أو أي شيء على الإطلاق يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في إلحاق الأذى بظهرك.

- تحول مركز الثقل: يحدث ذلك مع تطوّر مراحل الحمل. عندما يكبر بطنك ، يزحف مركز ثقلك إلى الأمام. يمكن أن يؤدي هذا إلى تغييرات في وضعك يمكن أن تؤثر على كيفية جلوسك ووقوفك وحركتك ونومك. يمكن أن تؤدي الوضعية السيئة والوقوف لفترة طويلة والانحناء إلى حدوث آلام الظهر أو تفاقمها.

- زيادة الوزن: يجب أن يدعم ظهرك أيضاً الوزن المتزايد لطفلك، مما قد يؤدي إلى إجهاد العضلات بخاصة مع اكتسابك كيلوغرامات زائدة.

 

علاج آلام الظهر المبكرة أثناء الحمل

هناك خطوات عدّة ولكنها بسيطة تفيدك في تقليل آلام الظهر طوال فترة الحمل وخاصة في بدايته، ومنها:

- التركيز على الحفاظ على وضعية جيدة عندما تكونين جالسة أو واقفة. قفي بشكل مستقيم مع رفع صدرك وكتفيك للخلف.

- حاولي تجنب الوقوف لفترات طويلة من الزمن، وإذا كنت تقفين على قدميك كثيراً ، فحاولي إراحة قدم واحدة على سطح مرتفع.

- إذا كنت بحاجة إلى حمل شيء ما، فتذكري أن تجلسي القرفصاء بدلاً من الانحناء عند الخصر، وتجنبي رفع الأشياء الثقيلة.

- جرّبي النوم على جانبك وليس ظهرك، مع وضع وسائد تحت بطنك وبين ركبتيك للحصول على دعم لطيف.

- مارسي تمارين آمنة أثناء الحمل خاصة تلك المصممة لتقوية ودعم البطن والظهر.

- عندما ينمو بطنك، ضعي في اعتبارك ارتداء لباس أو حزام داعم للمساعدة في تخفيف بعض الضغط عن ظهرك.

- عند الجلوس، حاولي رفع قدميك وتأكدي من أن الكرسي يوفر دعماً جيداً للظهر. استخدمي وسادة أسفل الظهر للحصول على دعم إضافي.

- حاولي الحصول على قسط وافر من الراحة.

- حاولي اللجوء إلى أشياء مثل التأمل واليوغا قبل الولادة للتخلص من التوتر.

- استخدمي كمادات الثلج لتخفيف آلام الظهر، كما يمكن أن يكون التدليك قبل الولادة مريحاً ومهدئاً بشكل رائع.

- إذا كان ألم ظهرك مفرطاً، تحدثي إلى طبيبك بشأن الأدوية لعلاج الالتهاب.

 
لا تتركي التساؤلات لديكِ حول الحمل دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

اقرئي المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

ما هي أسباب نوبات المغص خلال الحمل؟

كيف يمكن التعامل مع الجفاف المهبلي عند الحامل؟

لماذا لا تسمعين دقّات قلب طفلكِ في بداية الحمل؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟