متى يمكن ان تلاحظي تغيّراً في لون ثدييكِ خلال الحمل؟ وهل هذا الامر طبيعي؟

متى يمكن ان تلاحظي تغيّراً في لون ثدييكِ خلال الحمل؟

خلال الحمل، يمرّ الجسم بالعديد من التغيّرات التي تساعده على استقبال الجنين المتنامي في الرحم. وبما أن الثدي يلعب دوراً أساسياً في درّ الحليب للطفل بعد الولادة، فقد تظهر عليه بعض التغييرات خلال الحمل، خصوصاً على الحلمتين.

 

متى يتغير لون الثدي عند الحامل

إذا لاحظتِ وجود هالات متضخمة أو داكنة (المنطقة المحيطة بالحلمة)، فهذه بالتأكيد إحدى أولى علامات الحمل. إنه أمر طبيعي تماماً ويمكن أن يحدث في وقت مبكر بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل.

من المرجح أن يكون سبب تغيّر لون حلمات الثدي أثناء الحمل هو ارتفاع مستويات الهرمونات - أي الإستروجين والبروجسترون. يعتقد بعض العلماء أنه ربما كان هناك غرض تطوري لنمو الحلمة، وهو مساعدة المولود الجديد على إيجاد الحلمة بشكل أسهل وتسهيل الإمساك بها.

 

هل تغيّر لون الثدي يتلاشى بعد الحمل؟

في معظم الحالات، ستعود الحلمات الداكنة إلى لونها الأصلي بعد الحمل. من غير المحتمل أن يكون هذا الامر فورياً ولكن يجب أن يحدث خلال الأسابيع والأشهر القليلة الأولى بعد الولادة. ومع ذلك، بالنسبة لبعض النساء، قد تصبح التغييرات التي تحدث أثناء الحمل دائمة. إذا قررت الرضاعة الطبيعية، فقد يتسبب ذلك أيضاً في حدوث تغييرات في ثدييك وحلماتك. قد يصبح الثدي والحلمات أكثر حساسية، بحيث تظهر عليها بعض التشققات.

 

كيف يمكنكِ التعامل مع هذا التغيير؟

نظراً لأن هذا الاسوداد ناتج عن زيادة الميلانين، فمن المهم أن تتجني أشعة الشمس. توصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS الأمهات الحوامل باستخدام واقي الشمس عالي الحماية (يصل الى 50 SPF) لأن بشرتك أكثر حساسية لأضرار أشعة الشمس. إذا كنتِ تعيشين في مناخ حار، ابحثي عن الظل قدر الإمكان وتأكدي شرب الكثير من الماء.

يمكن أن يتسبب الطقس الحار في ارتفاع درجة الحرارة والجفاف، حيث تكون درجة حرارة جسم المرأة الحامل أعلى بالفعل لأنها تضخ الدم في جميع أنحاء الجسم للطفل.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.


لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟