هذا ما يجب ان تعرفيه حول حصوة المرارة خلال الحمل!

هذا ما يجب ان تعرفيه حول حصوة المرارة خلال الحمل!

التغيرات الهرمونية أثناء الحمل يمكن أن تجعل الأمهات الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالحصوات المرارية. وعلى الرغم من أن حصى المرارة لن تؤذي الجنين أو تعقد الحمل، إلا أنها في بعض الحالات قد تسبب الألم وعدم الراحة للأم.

 

حامل وعندي حصوة بالمرارة

تخزن المرارة الصفراء، وهي عبارة عن سائل يصنعه الكبد للمساعدة في الهضم. تحدث حصى في المرارة عندما يكون توازن مكونات الصفراء غير متناسب. إذا كانت الصفراء تحتوي على الكثير من الكوليسترول، فسوف تتشكل البلورات والتي ستندمج في الأحجار بمرور الوقت. النساء الحوامل هن معرضات بشكل متزايد لخطر الإصابة بحصوات المرارة بسبب التغيرات الهرمونية، وخاصة الزيادة في مستويات هرمون الاستروجين. كما أن استبدال هرمون الاستروجين بعد انقطاع الطمث يحمل مخاطر مماثلة.

 

علاج حصوة المرارة أثناء الحمل

إن العلاج الأكثر شيوعاً لإدارة حصوة المرارة أثناء الحمل، يكون عن طريق الأدوية التي يصفها الطبيب فقط وفقاً للحالة. ولكن حصاة المرارة هي السبب الثاني الأكثر شيوعاً للجراحة أثناء الحمل، فحوالي واحدة من بين كل 1600 امرأة يتم إخضاعها للعمليات الجراحية بسبب الحصى في الحمل وفقاً لتقرير لمنظمة الصحة العالمية.

بناءً على الأعراض ونتائج الاختبار، قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإزالة حصوة المرارة، أو الانتظار إلى بعد الولادة. يفضل بعض الأطباء المضي قدماً والعمل بسبب زيادة خطر الانتكاس، والذي قد يكون أسوأ. إذا اخترت الانتظار، فقد يتم إعطاؤك أيضاً أدوية للسيطرة على الألم.

من المفيد أيضاً تغيير نظامك الغذائي على الشكل التالي:

- تناول المزيد من الألياف: تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

- تناول الدهون الجيدة: تجنب الدهون المشبعة، مثل تلك الموجودة في المنتجات الحيوانية (مثل اللحوم والحليب كامل الدسم) والتركيز على الأحماض الدهنية أوميغا 3 والدهون غير المشبعة.

- التقليل من الكربوهيدرات: الحد من تناول السكر والكربوهيدرات المكررة (مثل الخبز الأبيض والمعكرونة).

 

لقراءة المزيد حول حصوات المرارة إضغطوا على الروابط التالية: 

كيف يتمّ استئصال المرارة بالمنظار؟

تنبهي الى مخاطر المرارة خلال فترة الحمل

كيف يجب ان تتعاملوا مع حصى المرارة؟

 

‪ما رأيك ؟