التهاب البول عند الأطفال... لا تهملوه!

التهاب البول عند الأطفال... لا تهملوه!

هل تتخيّلين كم هو مزعج لطفلك، لا بل كم هو مؤلم، التهاب المسالك البولية؟ فبالرغم من كونه مرضاً شائعاً ويدوم لفترة زمنية بسيطة في أغلب الحالات، إلا أنه قد يسبب مضاعفات بالنسبة للأطفال والرضّع إذا لم يتمّ التعامل معه بسرعة وبدقة.

ولهذا السبب، من الضروري مراقبة أعراض التهاب المسالك البولية جيداً وعدم إهمالها، بهدف تجنيب طفلك معاناة أنتما بغنى عنها. نستعرض لك في هذا الموضوع من موقع صحتي، الدليل لاكتشاف مؤشرات هذا المرض وكيفية تخطّيه مع طفلك بسلاسة.

 

ما هي عدوى المسالك البولية عند الأطفال؟

التهاب المسالك البولية، أو عدوى المسالك البولية، هو التهاب في جزء من الجهاز الذي يخرج البول من الجسم بسبب بكتيريا تدخل المسالك البولية من خلال الجلد حول المستقيم والأعضاء التناسلية أو من خلال مجرى الدم من أي جزء من الجسم. ونظراً لأنه قد لا يكون واضحاً عندما يكون الطفل مصاباً بعدوى ، خاصةً إذا كان أصغر من أن يعبر عن أعراضه ، فإن عدوى المسالك البولية عند الأطفال تمر أحيانًا من دون أن يلاحظها أحد، وهنا الخطر إذ يمكن للإلتهاب أن ينتشر ويلحق الضرر بالكلى. هذل ويتم تصنيف عدوى المسالك البولية إلى فئتين:

- المسالك البولية السفلية: عدوى في المثانة.

- المسالك البولية العلوية: التهاب في الكلى.

 

من هم الأطفال المعرضون للإصابة بالتهاب المسالك البولية؟

تعتبر التهابات المسالك البولية عند الأطفال شائعة أكثر قبل سن السابعة، وبحسب مركز كليفلاند الصحي، واحدة من 12 فتاة وواحد من 50 فتى سيصابون بالتهاب المسالك البولية. إلى ذلك، تعد عدوى المسالك البولية أكثر شيوعاً عند الأطفال الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، والأطفال الذين تناولوا المضادات الحيوية لفترة طويلة من الزمن بسبب مشاكل أخرى. كما أنه إذا خضع طفلك مؤخراً لعملية زرع أعضاء، فهو أيضاً أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية.

 

أسباب التهاب المسالك البولية عند الأطفال

مشكلة في المسالك البولية مثل كلية مشوهة أو انسداد في مكان ما على طول مسار تدفق البول الطبيعي، تدفق عكسي غير طبيعي للبول من المثانة ونحو الكلى، عادات المرحاض والنظافة السيئة وغيرها من الأسباب تؤدي الى التهاب المسالك البولية عند الأطفال. كما يمكن أن تسبب البكتيريا المختلفة التهاب المسالك البولية، وتعيش في أمعاء طفلك أو الجهاز التناسلي أو على جلده. تشمل البكتيريا السبعة الأكثر شيوعًا ما يلي:

- الإشريكية القولونية (E. coli) وتوجد في حوالي 85% من عدوى المسالك البولية عند الأطفال.

- كليبسيلا (Klebsiella)

- بروتيوس (Proteus)

- الأمعائيات (Enterobacter)

- الأمعائيات (Citrobacter)

- المكورات العنقودية (Staphylococcus saprophyticus)

- المكورات المعوية (Enterococcus)

 

أعراض التهاب المسالك البولية عند الطفل

تختلف الأعراض بين الرضّع والأطفال. وفيما يلي تستعرض لك الأعراض لدى الرضّع:

- حمى

- رائحة بول كريهة

- بكاء

- تقيؤ

- عدم قبول الأكل

- إسهال

 

أما عند الأطفال، فيمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

- الحاجة المفاجئة والمتكررة للتبول

- التبول بكمية قليلة وفقدان السيطرة على البول

- ألم وصعوبة أثناء التبول

- ألم فوق عظم العانة

- دم في البول

- رائحة بول كريهة

- تقيؤ وغثيان

- حمى

- ألم في الظهر أو تحت الضلوع

- التعب

 

كيف يتم علاج التهاب المسالك البولية عند الطفل؟

يعتمد العلاج على أعراض طفلك، عمره، صحته العامة وعلى مدى خطورة الحالة. قد يصف الطبيب المختص للطفل تناول المضادات الحيوية، إعتماد كمادة تدفئة أو أدوية لتسكين الآلام، فضلاً عن شرب الكثير من الماء.

 

مضاعفات طويلة الأمد

ذكر مركز كليفلاند الصحي أن حوالي 3% من الأطفال الذين يصابون بعدوى في المسالك البولية قد يعانون من مشاكل في الكلى في المستقبل. وتشمل المضاعفات ما يلي:

- ارتفاع ضغط الدم

- الفشل الكلوي المزمن

- تسمم الدم في الحمل

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم. 

المزيد من المواضيع عن صحة الأطفال عبر الروابط التالية: 

هل يُشفى الطفل من الصرع؟

الحساسية الموسمية عند طفلك... كيف يمكنكِ السيطرة عليها؟

هل يمكن للطفل حديث الولادة أن يرى؟


‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟