قبل تطعيم الطفل... محاذير يجب أخذها بعين الاعتبار!

قبل تطعيم الطفل... محاذير يجب أخذها بعين الاعتبار!

يعتبر التطعيم من الامور الاساسية التي لا يجب على الاهل اهمالها أو التساهل فيها، فصحة الطفل اهم من أي مسألة اخرى، خصوصاً أن بعض الامراض التي تصيب الاطفال في سن صغيرة يمكن أن تكون اضرارها جسيمة ومزمنة. لذا اليك من موقع صحتي اليوم ابرز محاذير قبل تطعيم الطفل، للتأكد من حصوله على التطعيم بشكل صحيح. 

 

ما هي ابرز المحاذير التي يجب التنبه اليها قبل تطعيم الطفل؟ 

 

- من المهم ان تعلمي أن طفلك بحاجة الى التطعيم باستمرار في سنواته الاولى، الا ان الطفل الذي يعاني من بعض الامراض المزمنة على غرار مرض السرطان لا يمكنه الحصول على التطعيم. لذا من المهم متابعة هذا الموضوع مع الطبيب المختص والمعالج للطفل، للتأكد من أن صحته سليمة. 

 

- كما أن الاطفال الرضع الذين يعانون من الحمى والزكام والانفلونزا، ومن تكون درجات الحرارة في جسمهم مرتفعة، لا يمكنهم الحصول على اي نوع من الطعم، لأنه قد ينعكس سلباً على سلامة الطفل. لذا عليك التأكد من أن مستوى الحرارة لدى الطفل طبيعي وسليم ويمكنه ان يخضع للتطعيم بطريقة طبيعية. 

 

- بالاضافة الى أن الطفل الذي يعاني من الحساسية تجاه بعض الادوية أو العلاجات لا يمكنه الحصول على الطعم الا باستشارة من الطبيب المختص، حيث إن هذا الامر يمكن أن ينعكس سلباً على صحته. من هنا أهمية أن تطلعي الطبيب على الحساسية التي يعاني منها الطفل وأن لا تهملي الموضوع للحفاظ على سلامة الطفل. 

 

- وتجدر الاشارة الى ان جهاز المناعة الضعيف لدى الاطفال يمكن أن يكون من بين العوائق التي تحول دون حصولهم على الطعم المناسب، وبالتالي على الطبيب التأكد من أن صحة الطفل سليمة وهو قادر على الخضوع للتطعيم، والا فهو يخاطر في تعريض الطفل لمشاكل صحية كبيرة. 

 

المزيد من المعلومات حول التطعيم في المواضيع التالية: 

 

هذه النصائح كفيلة بتخفيف اوجاع الطفل بعد التطعيم... فطبقيها!

كيف تتعاملين مع حمى الطفل بعد التطعيم؟

لماذا يعتبر تطعيم الطفل ضد الشلل مهماً للغاية؟

‪ما رأيك ؟