لن تتصوّري مدى التأثير السلبيّ لقلّة النوم على صحّة طفلك!

لن تتصوّري مدى التأثير السلبيّ لقلّة النوم على صحّة طفلك!

النوم هو شرط أساسي للنمط الصحي للحياة بالنسبة إلى جميع الناس، فما هي أهميته بالنسبة إلى الأطفال، وما هي تأثيرات قلة النوم على صحتهم الجسدية والنفسية وعلى نموّهم الذهني؟ تابعونا في السطور التالية للاطلاع على الإجابات الوافية.


أهمية النوم بالنسبة إلى الأطفال

أظهرت الدراسات العلمية التي تدور حول هذا الموضوع أن الأطفال الذين يحصلون على ساعات كافية من النوم الصحي والمتواصل يتمتعون غالباً بمستوى أعلى من القدرات الذهنية والقابلية للتعلم والقدرة على التركيز وقوة الذاكرة وحتى أن النوم الصحي يعزز الناحية السلوكية عند الطفل ويجعله يتمتع بنشاط وطاقة أكثر من الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النوم.

والمعدل الطبيعي والصحي للنوم يومياً بالنسبة إلى الأطفال هو على الشكل التالي: 12 إلى 16 ساعة للمواليد الجدد حتى عمر سنة، بينما يحتاج الأطفال ما بين عمر سنة واحدة وسنتين إلى 11-14 ساعة نوم يومياً، ومعدل النوم لدى الأطفال بين 3 و5 سنوات هو 10-13 ساعة يومياً، بينما يحتاج الأطفال بعمر 6-12 سنة إلى ما بين 9 و12 ساعة من النوم يومياً، والمراهقون بين 13 و18 سنة يحتاجون إلى 8-10 ساعات من النوم يومياً.  

تأثيرات قلة النوم على الطفل

الطفل الذي لا يحظى بفترات كافية من النوم الصحي، يكون معرّضاً إلى العديد من التأثيرات السلبية على صحته، وهذه ابرزها:

عدم القدرة على التركيز: فلا يستطيع الطفل الذي لا ينام بشكل كافٍ التركيز كما يجب في ساعات الدرس في الصف، مما يؤدي إلى التراجع في المستوى الدراسي عند الطفل ويقلص من قدرته على تلقي المعلومات المهمة وتحليلها وحفظها.

العنف والانطوائية: من المعروف أيضاً أن الطفل الذي لا ينام بشكل كافٍ يصبح عنيفاً ويتصرّف بعدوانية مع أصدقائه ومع والديه وأشقائه وزملائه في المدرسة. كما أن قلة النوم من شأنها أن تسبب الانطوائية والانعزال لان الطفل لا يملك الطاقة الكافية للتواصل مع الآخرين واللعب أو ممارسة الهوايات.

التأثيرات السلبية على الصحة: قلة النوم تؤثر سلباً على معدل هرمونات تنظيم الشهية عند الطفل، فيفقد هذا الأخير القدرة على السيطرة على كمية الطعام التي يحتاجها جسمه، كما أنه يكثر من تناول الوجبات الخفيفة والأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات والدهون والأملاح. وهذه الحالة تؤدي إلى اكتسابه للكيلوغرامات الزائدة، وذلك بدوره من الممكن أن يؤدي إلى إصابة الطفل بعدد من الأكراض المزمنة مثل السكري أو مشاكل القلب والشرايين، كما أن قلة النوم تؤدي إلى تقليص عمل جهاز المناعة مما يعرّض الطفل إلى العديد من الأمراض الناتجة عن عدم قدرته على مواجهة الفيروسات والبكتيريا.

نصائح للنوم الصحي

من المهم أن يكون وقت النوم ثابتاً بالنسبة إلى الطفل أي أن يتوجّه إلى السرير في نفس التوقيت تقريباً بشكل يومي لضبط الساعة البيولوجيو لديه، كما أن الاستحمام بالمياه الدافئة قبل النوم من شأنه ايضاً أن يساهم في جعل الطفل يسترخي ويخلد إلى النوم، ورواية القصص الخيالية تشجّع أيضاً على النوم بعمق.

كما أنه ومن الضروري أن يبتعد الطفل عن التلفزيون وعن الهاتف المحمول والألعاب الإلكترونية وممارسة الرياضة قبل ساعتين من وقت النوم، ومن الضروري ايضاً أن تكون الأجواء مهيأة لنوم صحي من ناحية التهوئة والإضاءة الخفيفة في الغرفة بعيداً عن الضجيج.

المزيد حول صحة الأطفال في ما يلي:

للتخلص من الامساك... تناولوا هذه الاطعمة!

احذري اصابة طفلك بالحروق الشمسية الخطيرة!

كيف يمكن أن تتخلصوا من مشكلة الامساك منزلياً؟

 

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا