هل السلالات المتحوّرة من فيروس كورونا أشدّ استهدافاً لأطفالكم؟

هل السلالات المتحوّرة من فيروس كورونا أكثر استهدافاً لأطفالكم؟

أظهرت نتائج الانتشار الأوّلي لفيروس كورونا منذ بداية هذه الجائحة العالميّة، ضعف إصابة الأطفال وبالتالي كان البالغون هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس باعتبار أنّهم يخرجون للعمل ويتعرّضون أكثر للعدوى حتى أكثر من كبار السنّ. والسبب في عدم تأثّر الأطفال كثيراً بالسلالة الأولى من فيروس كورونا لأنّ لديهم عدد مستقبلات أقلّ من الكبار، أي مداخل يستخدمها فيروس كورونا للدخول إلى الجسم. ولكن هل السلالات الجديدة والمتحوّرة من فيروس كورونا ستكون أكثر استهدافاً الأطفال؟

 

هل فيروس كورونا المتحوّر سيصيب الأطفال؟

السلالة المتحوّرة من فيروس كورونا لن تكون أكثر إصابة للأطفال على الرغم من ملاحظة انتشار السلالة المتحوّرة بسرعة أكبر بين الناس. وحتى لو ازداد انتشار الفيروس بين الأطفال، لكن السبب هو تواجد الأطفال في المدارس أو دور الحضانة، وليس لأنّ السلالة تستهدف الأطفال بشكل خاص. في هذا السياق، تستمرّ الكثير من الدراسات في المملكة المتّحدة عن السلالات المتحوّرة، وحتى الآن لا تشير النتائج أنّ الفيروس المتحوّر يستهدف الأطفال تحديداً، أو أكثر من المعتاد. 

لكن ما يجب التنبه اليه، هو ما تحذّر منه العديد من المراجع الطبية أنّ الأطفال في حال أصيبوا بفيروس كورونا وخصوصاً السلالة المتحوّرة منه، يمكن أن يكونوا اكثر عرضة للمعاناة من متلازمة الاجهزة المتعددة (MIS) الناتجة عن الفيروس. وتتسبب هذه الحالة بالتهابات في مختلف اعضاء الجسم كالقلب، الرئتين، الكلى، الكبد والشرايين. وهذه الالتهابات تظهر من خلال فحص الدم.

 

كيف يمكن الحفاظ على سلامة أطفالكم خلال جائحة فيروس كورونا؟

- اهتمّوا بنظافة أيدي أطفالكم واغسلوها بطريقة صحيحة بالماء والصابون لمدّة لا تقلّ عن 20 ثانية.

- يجب تعويد الطفل على آداب التنفّس بما فيها السعال والعطس عبر استعمال منديل ورقي، فهذه العادات تحميهم وتحمي غيرهم منهم.

- اجعلوا أطفالكم يلتزمون باتباع الارشادات الوقائيّة كارتداء كمامات مناسبة لشكل وجه الطفل، وتعليمهم كيفيّة وضعها وتثبيتها على الأنف وراء الأذنين، مع تنبيههم بعدم لمس الجهة الخارجيّة من المكالمة، وأيضاً تنظيف أيديهم بعد خلعها، من دون نسيان ضرورة التباعد الاجتماعي اذا تواجدوا في أماكن عامة.

- تحدّثوا مع أطفالكم وفسّروا لهم عن ضرورة اتخاذ احتياطات معيّة للحماية من هذا الفيروس، وأجيبوا عن أسئلتهم بصراحة وهدوء فهذا الأمر يخفف من توترهم خلال هذه الفترة.  

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة مزيد من المقالات عن صحة طفلكم اضغطوا على الروابط التالية:

عندما يصاب طفلكم بفيروس كورونا... هذه العلاجات المنزلية تخفف من الاعراض المزعجة!

كيف يحمي القناع البلاستيكي الأطفال من فيروس كورونا؟

لهذه الأسباب يمكن أن يتعرّض الطفل لنوبات من العطس صباحاً

‪ما رأيك ؟
من انوثة