3 خرافات عن نوم طفلك الرضيع لا تصدقيها!

3 خرافات عن نوم طفلك الرضيع لا تصدقيها!

يعتبر نوم الرضيع من الأمور التي تهمّ كلّ أمّ، خصوصاً في الأشهر الأولى. فتبحث عن بعض المعلومات والنصائح التي تساعد طفلها في الحصول على قسط كافٍ من النوم وتقليل معدلات الاستيقاظ خلال الفترة الليلية. لذا، جمع لكِ موقع صحتي بعض الخرافات التي لا يجب أن تصدقيها عن نوم الرضيع، فتابعينا خلال السطور القادمة!

 

خرافات عن نوم الرضيع

 

الخرافة: لا يجب أبداً إيقاظ طفل من نومه

 

الحقيقة: في الأسابيع الأولى بعد الولادة، يحتاج طفلك إلى تناول الطعام كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. لذلك قد تكون هناك أوقات عندما تضطرين إلى إيقاظه وذلك حسب توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) من خلال تطبيق الطرق التالية:

- التحدث إليه والغناء له

- تحريك رجليه ويديه بشكل يشبه طريقة تغيير حفاضه

 

الخرافة: الحفاظ على الهدوء والسكون في البيت عند نوم الطفل

 

الحقيقة: بالتأكيد يحتاج الطفل إلى بعض الهدوء للخلود إلى النوم، ولكن معظم الأطفال حديثي الولادة يحبون في الواقع الضوضاء في الخلفية بصوت متقطع، مثل صوت المروحة. فهذا الأمر مريحًا ومألوفًا، نظرًا لسمعهم صوتًا مستمرًا صاخبًا على مدار الساعة طوال الأسبوع عندما كانوا في الرحم. إذا كنتِ تواجهين مشكلة في تهدئة الطفل أو جعله ينام ، حاولي رفع صوت التلفزيون او الراديو ما يساعده على النوم أسرع.

 

الخرافة: تأخير موعد نوم الطفل يمنعه من الاستيقاظ بشكل مبكر في الصباح

 

الحقيقة: من الأفضل أن تبتعدي عن تأخير موعد نوم طفلك كلياً ذلك لأن تعويد الطفل على السهر يعرّضة للإرهاق والإجهاد وهذا ما يؤدي إلى معاناته من الارق خلال الليل. من هنا يستيقظ الطفل بشكل متواصل خلال الليل حيث يمكن أن تصعب عودته للنوم بالإضافة إلى انه سوف سيتيقظ باكراً أيضاً.  من هنا ولجعل طفلك ينعم بنوم هادئ ومتواصل خلال الليل بالإضافة إلى تأخر موعد استيقاظه في الصباح، لا بدّ أن تضعيه لينام قبل 30 دقيقة من المعتاد.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال إضغطوا على الروابط التالية:

 

أخطاء تربويّة هي الأكثر شيوعاً... تجنّبيها مع طفلكِ

٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

5 نصائح أساسية تساعدكم على تنشئة طفل سعيد!

‪ما رأيك ؟
من انوثة