9 أسباب لعصبيّة الطفل أثناء الرضاعة الطبيعيّة

9 أسباب لعصبيّة الطفل أثناء الرضاعة الطبيعيّة

ريتا عبدو

مرحلة الرضاعة مهمّ جدّاً بالنسبة للطفل الرضيع في بداية حياته وحتى عمر السنة. لكن قد تترافق مع الرضاعة عصبيّة للطفل من الممكن أن لا تفهمها الأمّ وحتى لا تفهم سبب عصبيّته وبكائه. لذا سنشرح لك في هذا المقال أسباب عصبيّة طفلك خلال الرضاعة الطبيعيّة، كلّ التفاصيل عبر موقع صحتي.

 

هذه هي أسباب عصبيّة الطفل أثناء الرضاعة

- قد يبكي طفلك خلال الرضاعة نتيجة تدفّق الحليب، ففي حال سعل الطفل بشدّة بعد توقّف الرضاعة هذا دليل التدفّق السريع للحليب ما يتعبه كثيراً، أو على العكس ممكن أن يكون النقص في إدرار الحليب هو السبب.

- غازات الأطفال من الممكن أن تكون سبباً لبكاء وغضب الطفل بسبب حاجته إلى التجشّؤ والتخلّص من الغازات.

- ألم التسنين سبب أساسي لبكاء الطفل الرضيع بسبب الضغط على منطقة اللّثة ما يمنعهم من المصّ، ما يعني أنّ الطفل جائهع ويريد الحليب لكنّه لا يتمكّن من تناوله.

- قد تعتقدين أنّ التوتّر والقلق الذي يصيبك لا يؤثّر على طفلك، ولكنّ هذا الأمر خاطئ، لأنّ يتاّثّر بشدّة بمشاعرك ما يجعله يتوتّر ويغضب.

- بروز فطريّات في فمّ الطفل فتجعله يعاني من الألم خلال الرضاعة.

- ممكن أن لا يشعر الطفل بالجوع أثناء محاولة إرضاعه ويرفض الرضاعة ما يزيد من عصبيّته.

- الزكام يزعج الطفل إثناء الرضاعة لأنّ الزكام يسبّب سدد أنفه فيجد صعوبة بالتالي بالتنفّس أثناء الرضاعة.

- سبب جديد لعصبيّة الطفل أثناء الرضاعة وهو في حال تغيّر طعم حليب الأمّ بسبب مأكولات معيّنة أو بسبب الدورة الشهريّة، ما يمكن أن يثير غضبه بشكل كبير.  

- ارتجاع المرئ سبب مزعج لعصبيّة الطفل وهو عبارة عن انتقال الطعام إلى المرئ من المعدة فيتهيّج الطفل أثناء هذه الحالة ويبكي بشدّة.

لذا كما ترين، فهناك أسباب متعدّدة وراء عصبية طفلكِ أثناء الرضاعة، لذا لا تغضّي النظر عن هذه المشكلة بل حاولي العوامل المسبّبة، وطبعاً يمكنكِ استشارة الطبيب المختصّ في هذا المجال.

 

 لقراءة مزيد من المقالات عن طفلك اضغطي على الروابط التالبة:

تجنّبي القيام بهذه الأمور التي تؤذي رضيعك!

هل تتساءلين متى يتوقّف المغص عند الطفل الرضيع؟ إليك الجواب

اتّبعي هذه الطرق لضمان نوم طفلكِِ سريعاً!

‪ما رأيك ؟