4 طرق لمساعدة الأطفال على التخلص من الخوف

4 طرق لمساعدة الأطفال على التخلص من الخوف

روبير الجميّل

هل يخاف طفلكم من الظلام؟ يفقد أعصابه تماما عندما يقترب منه حيوان ما؟ يعتقد أن هناك وحوش تحت السرير؟ يصرخ عند رؤية حشرة على ممر المشاة؟ يخاف من ركوب المصعد؟ قبل أن تبدؤون في القلق من أن هذه المخاوف الغامضة تشير إلى وجود شيء ما "خاطئ" مع الطفل، يجب الاطمئنان بأن مخاوف الطفولة هي جزء طبيعي تماما من مراحل نمو الأطفال.

في كثير من الأحيان، لا تكون مخاوف الأطفال عقلانية تماما، ولكن ما يشعرون به حقيقي جدا بالنسبة لهم. موقع صحتي يقدم لكم عددا من الطرق المتبعة علميا لمساعدة الأطفال على التخلص من الخوف.

سبل التخلص من الخوف عند الأطفال

 

1- التحلي بالصبر

لا تجبروا الأطفال على مواجهة مخاوفهم قبل أن يكونوا جاهزين. ففي حين أن الخوف قد يكون غامضا بالنسبة للأهل، إلا أنه لا يزال حقيقيا بالنسبة لهم. بدلا من ذلك، يجب التحلي بالصبر والتعاطف وانتظارهم لمواجهة مخاوفهم بالسرعة التي تناسبهم. لكن مع ذلك، لا يجب أن يبالغ الأهل في التعاطف مع الخوف أيضا والذي قد يعمل على إثباته فعلا بشكل أكثر واقعي عند الطفل. بدلً من ذلك، يمكن التحدث معهم عن المشاعر التي يشعرون بها بطريقة هادئة ومريحة.

 

2- منحهم السيطرة

يمكن أن يكون الخوف استجابة مباشرة للشعور بالتهديد والضعف الجسدي. الأطفال الذين يخافون من المرحاض على سبيل المثال، يشعرون بالقلق من امتصاصهم في الفجوة. الأطفال الذين يخافون من الكلاب قلقون من تعرضهم للعض. الصغار الذين يخافون من الوحش تحت السرير يشعرون بالضعف من تلقاء أنفسهم في الظلام. وبالتالي، إعطاء الأطفال عنصرا للتحكم في إدارة الخوف سيقطع شوطا طويلا نحو جعلهم يشعرون بالأمان. على سبيل المثال، إذا كانوا خائفين من المتسللين في الليل، اجعلوا عملية إغلاق نافذة غرفة النوم إحدى مسؤولياتهم الليلية.

 

3- تشكيل قدوة

مخاوف الطفولة شائعة ولهذا السبب هناك وفرة من الموارد المتاحة لمساعدة الأهل على تعليم الأطفال كيفية التعامل معها. يجب البحث في كتب الأطفال وألعابهم وأفلامهم ذات الصلة بالعمر عن الشخصيات التي يحبونها والتي ترتبط بالتغلب على المخاوف والشجاعة. هنا يمكن العمل على تنمية الشخصية الكرتونية بالارتباط مع شخصية الطفل، ما يساهم في دعم عملية مواجهة الطفل لمخاوفه.

 

4- مثال يحتذى به

أحيانا تكون أفضل طريقة لتعليم الأطفال كيفية التغلب على مخاوفهم، هي في إظهار كيف يتم ذلك فعليا وبشكل مفصّل. على الأهل وضع أنفسهم في مواقف شبيهة بمخاوف الطفل، ثم القيام بالتنقل خطوة تلوى خطوة وبشكل ثابت نحو التخلص من الخوف، بهدوء وثقة. وما على الطفل سوى المشاهدة والتعلم.

 

لقراءة المزيد حول تربية الأطفال:

3 أخطاء عليكم تجنّبها عند تربية الأطفال!

4 نصائح مفيدة لتعلّمي طفلك الأخلاق الحميدة!

لتدليل أطفالكم مخاطر كبيرة... إحذروها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة