لاضطرابات النطق عند الأطفال أسباب نفسية... احذروها

لاضطرابات النطق عند الأطفال أسباب نفسية... احذروها!

يبدأ بعض الأطفال بقول كلماتهم الأولى الصغيرة المؤلفة من حرفين في عمر يقارب السنة، ليتطوّروا تدريجياً بعد ذلك وصولاً إلى النطق الواضح في عمر الثلاث سنوات تقريباً. ولكن ذلك ليس أمراً يمكن تعميمه بالمطلق، إذ أن بعض الأطفال ينطقون قبل عمر السنة، والبعض الآخر يتأخر في النطق، فيكون نمو قدراته اللغوية بطيئاً نوعاً ما. ولكن متى يمكننا القول أن الطفل يعاني من اضطرابات أو صعوبة في النطق؟


ما هي اضطرابات النطق؟

هي الحالة التي يكون فيها النطق عند الطفل متعثراً حتى بعد بلوغه سن الخامسة، وقد تظهر على شكل عدم القدرة على التفوّه بالكلمات أو نطق بعض الألفاظ أو الحروف والأصوات، أو التأتأة أو عدم القدرة على فهم الكلام أو تركيب الكلمات أو العبارات المفهومة التي يحتاجها للتواصل مع الآخرين.

ويعاني من هذه المشكلة ما نسبته 5-8% من الأطفال، وهي تنتج عند قسم منهم عن بعض المشاكل العضوية مثل ضعف السمع أو فقدان حاسة السمع أي الصمم، أو بسبب مرض التوحّد أو القصور العصبي أو بعض مشاكل النمو. ولكن هل يمكن أن يكون هناك أسباب نفسية وراء تأخر أو صعوبة النطق عند الطفل؟

الأسباب النفسية لصعوبة النطق

بالإضافة الى الاسباب التي ذكرناها في الأعلى، نشير أيضاً إلى أن بعض الأطفال قد يعانون من صعوبات واضطرابات في النطق بسبب العديد من العوامل المرتبطة بحالتهم النفسية، فكما نعلم أن الطفل الذي يعاني من مشكلة الانطوائية والانعزال، وكونه يمضي الكثير من الوقت بمفرده من دون التواصل مع الآخرين، فهو لا يتكلم كثيراً ولا يتواصل كلامياً مع الأشخاص المحيطين به مما يؤدي إلى صعوبات في النطق لديه.

والانعزالية لها اسباب عديدة من أبرزها مثلاً معاناة الطفل بمرض الفصام الذي قد يصيبه بين الثانية والخامسة من عمره ويدفع به إلى الانطواء بشكل تام والابتعاد عن كل ما يحيط به.

وأيضاً، فإن الطفل الذي يعاني من التنمّر أو من التعنيف الجسدي أو اللفظي المستمر أو الذي يعيش في أجواء عائلية مضطربة تسودها المشاكل، من الممكن أيضاً أن يعاني من صعوبات في النطق لأنه يكون غير مستعد للتواصل ويعاني من القلق والتوتّر بشكل مستمر.

وعلى المقلب الآخر، يمكن ايضاً للدلال الزائد أن يؤثر سلباً على تطوّر النطق عند الطفل، وذلك إذا كان الأهل يلبّون كل حاجاته من دون الحاجة إلى أن يطلب منهم الطفل أي شيء.


المزيد حول تربية الأطفال في هذه الروابط:

3 أخطاء عليكم تجنّبها عند تربية الأطفال!

4 نصائح مفيدة لتعلّمي طفلك الأخلاق الحميدة!

لتدليل أطفالكم مخاطر كبيرة... إحذروها!



      

‪ما رأيك ؟
من انوثة