للتخلّص من الغازات المهبلية المحرجة... 7 حيل مفيدة

للتخلّص من الغازات المهبلية المحرجة... 7 حيل مفيدة

الغازات المهبلية حالة شائعة لا تشير إلى الإصابة بمشكلة خطيرة، ولكنّها محرجة فقط. وتحدث غازات المهبل نتيجة انحصار الهواء داخله عندما تزداد كمية الهواء في منطقة المهبل لتخرج منه بشكلٍ مفاجئ على شكل غازات تنتج صوتاً مشابهاً لخروج غازات البطن.

ويكمن الإحراج في الصوت الذي تصدره الغازات المهبلية عندما تخرج قبل العلاقة الحميمة أو بعدها أو أثناء ممارسة الرياضة أو عند التواجد مع مجموعة من الأشخاص. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يمكن التخلص من هذه الغازات.

 

- ممارسة تمارين كيجل:

يُنصح بممارسة تمارين كيجل التي تعمل على تقوية جدران المهبل والعضلات فيه، فتزيد قدرة المهبل على التحكم في دخول وخروج الهواء منه.

 

- تدليك البطن:

من المفيد إجراء تدليك للبطن للتخلص من الغازات التي تتراكم في الرحم عند الشعور بالهواء فيه، خصوصاً في فترات الدورة الشهرية. والتدليك المناسب لتجنّب الغازات المهبلية المحرجة في هذه الحالة، يكون من خلال القيام بحركات دائرية خفيفة على البطن.

 

- شرب الماء:

لا بدّ من الحرص على شرب كميات مناسبة ووافرة من الماء على مدار اليوم، لتعزيز صحة الجسم العامة والحماية من الجفاف. كما يمكن لهذه الحيلة أيضاً أن تقي من المواقف المحرجة الناتجة عن خروج الغازات المهبلية.

 

- الحصول على التدفئة:

التعرّض للبرد ودرجات الحرارة المنخفضة من شأنه أن يزيد من الغازات المهبلية المحرجة، لذلك يُنصح بالحصول على التدفئة المناسبة بعيداً من التعرّض للهواء.

 

- التغذية السليمة:

تلعب التغذية دوراً بالغ الأهمية في ما يخصّ تشكّل الغازات وتراكمها في الجسم، وهذا ينطبق أيضاً على الغازات المهبلية. لذلك، يُنصح باستشارة أخصائي تغذية بشأن المأكولات التي من شأنها أن تقلّل من تشكّل الغازات في الجسم، لتجنّب المواقف المحرجة الناتجة عن خروج غازات المهبل.

 

- العناية بنظافة المهبل:

النظافة الشخصية مهمّة على مختلف الصعد، وتلعب دوراً هاماً في التخلص من الغازات المهبلية من دون التعرّض لأيّ إحراج. من هنا، لا بدّ من الحرص على الاهتمام بنظافة منطقة المهبل وارتداء ملابس داخليّة قطنيّة مريحة.

 

- تحاميل مهبلية:

في بعض الحالات المتقدمة، قد يصف الطبيب استخدام أنواع معيّنة من التحاميل المهبلية المخصصة لطرد الهواء من المهبل والرحم. ولكن هذه الوسيلة لا يُنصح بها إلا باستشارة طبية بعد تشخيص الحالة وفشل المحاولات الأخرى.

 

ومن المهمّ الحرص على اتباع نمط حياة صحي بعيداً من العادات السيئة، التي يساهم بعضها في زيادة غازات المهبل. 

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الغازات المهبلية وطرق علاجها:

‪ما رأيك ؟
من انوثة