الحمل خلال الدورة الشهرية... أمرٌ صادم ولكنّه ممكن!

الحمل خلال الدورة الشهرية... أمرٌ صادم ولكنّه ممكن!

قد يُعدّ الأمر صادماً ولكنّ الحمل خلال الدورة الشهريّة مُمكنٌ في بعض الحالات، فعلى الرّغم من أنّ النسبة ضئيلة إلا أنّ الحمل يُمكن أن يحصل ولكنّه يختلف من جسمٍ إلى آخر.

كيف يُمكن أن يحدث الحمل خلال الدورة الشهريّة وما الذي يُعزّز ذلك؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

كيف يحدث الحمل خلال الدّورة؟

 

يُمكن أن يحدث الحمل خلال الدورة الشهريّة، عندما تكون الفترة قصيرة بين الدّورة الشهريّة الأولى والدورة الثانية، أي عندما تكون المدّة بين أوّل يومٍ في الدورة الحاليّة وأوّل يومٍ في الدّورة التالية لا تتمّ أكثر من 24 يوماً.

ولأنّ فترة مُنتصف الدّورة الشهريّة تُعتبر الأكثر خصوبة، تصل البويضة إلى مرحلةٍ يُمكن فيها الإخصاب.

 

أسباب حدوث الحمل أثناء الدّورة الشهريّة

 

تزيد فرص حدوث الحمل خلال الدورة الشهريّة في حالتَين، هما:

- في حال عدم انتظام الدّورة الشهريّة بحيث تكون مدّتها قصيرة جداً؛ أي عندما تتراوح الفترة من 21 إلى 24 يوماً.

- إذا كان وقت إخصاب البويضة سريعاً وقريباً جداً من بدء الدّورة الشهريّة.

 

كيفيّة تجنّب حدوث الحمل خلال الدورة

 

في حال عدم التّخطيط للحمل أثناء الدورة الشهريّة لا بدّ من اتّباع بعض الإحتياطات الضروريّة، والتي نُعدّد أبرزها في ما يلي:

 

- تجنّب العلاقة الحميمة من دون وقاية:

يُنصح بعدم ممارسة العلاقة الحميمة في فترة الدورة الشهريّة من دون اعتماد أيّ أسلوب وقاية.

- استخدام وسائل لمنع الحمل:

يُفضّل اللجوء إلى تناول حبوب منع الحمل أو استخدام العوازل الأنثويّة لمنع الحمل غير المُخطّط له خلال الدورة الشهريّة.

 

تعزيز فرص الحمل أثناء الدورة

إنّ ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الدّورة الشهريّة قد يحمل تأثيراتٍ سلبيّةً على الجسم لا سيّما من ناحية زيادة خطر التعرّض لإلتهابات المهبل والرّحم.

إلا أنّ هذه الممارسة من شأنها أن تكون وسيلةً إيجابيّة في حال الرّغبة بتعزيز فرص الحمل أثناء الدورة لأنّها يُمكن أن تُساعد على حدوث الحمل، لا سيّما عند مَن تتعزّز فرص الحمل لديهنّ في هذه الفترة.

 

يُفضّل في كلّ الأحوال إستشارة الطّبيب بشأن إمكانية الحمل خلال الدورة الشهريّة في حال التّخطيط للحمل خلال هذه الفترة.

 

المزيد عن الدورة الشهرية والحمل على هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟