هذه هي أهمّ ركائز النظام الغذائي السليم في عيد الأضحى

هذه هي أهمّ ركائز النظام الغذائي السليم في عيد الأضحى

على الرّغم من اتّباع نظامٍ غذائيّ صحّي ومتوازن، يتهاون البعض خلال فترة العيد فيتناوَلوا كلّ أنواع المأكولات وخصوصاً تلك التي حُرموا منها في حال اتّباع رجيمٍ مُعيّن، والتي عادةً ما تكون مليئة بالدّهون ومضرّة لصحّة الجسم.

لقضاء عيد الأضحى بشكلٍ سليم وصحّي من دون أيّ مُضاعفاتٍ وأيّ أضرارٍ صحّية، نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي عن أهمّ ركائز النّظام الغذائي السليم في العيد.

 

مُقاومة السكريات

من المهمّ التحلّي بالقوّة الكافية لردع ومُقاومة إغراءات الحلويات والعصائر الصناعيّة الغنيّة بالسكر، والأطعمة السكريّة بمُختلف أنواعها، خصوصاً تلك التي يتمّ عرضها خلال زيارة الأقارب والأصدقاء في عيد الأضحى.

ويُشار إلى أنّ العصائر الطبيعيّة تفقد نسبةً مهمّة من الفيتامينات التي تحتوي عليها في حال لم يتمّ تناولها بشكلٍ فوريّ بعد إعدادها، فيما الصناعيّة منها فتكون غنيّة بالسّكر والمنكّهات الصناعيّة المُضرّة بالصحّة.

 

التركيز على الفواكه والخضار

تُعتبر الفواكه والخضار من أهمّ المواد الغذائيّة الطبيعيّة التي يُنصح بتناولها بشكلٍ يوميّ، سواء كانت نيئةً أو مطبوخة؛ وذلك لاحتوائها على نسبٍ مُرتفعةٍ من المواد المُفيدة للجسم مثل الأملاح المعدنيّة والفيتامينات والكربوهيدرات، بالإضافة إلى الألياف والمواد المُضادة للأكسدة وغيرها.

هذه الأغذية تعمل على تعزيز الشّعور بالشّبع لفترةٍ طويلة، ما يحدّ من كمّيات الطعام المُتناوَلة وخصوصاً الدّسمة منها.

 

تنظيم تناول الطّعام

بالإضافة إلى نوعيّة الطّعام المُتناوَل والذي يُفترض ألا يكون دسماً ومليئاً بالدّهون، حتّى في عيد الأضحى، يُفضّل تنظيم مواعيد تناول الطّعام خلال النّهار والليل، بحيث يتمّ تناول 3 وجباتٍ غذائيّة منوّعة مع بعض الوجبات الخفيفة غير المُضرّة، مع ضرورة تجنّب تناول العشاء في وقتٍ مُتأخّر من الليل.

 

شرب كمّياتٍ وافرةٍ من الماء

يجب الحرص على شرب كمّياتٍ وافرةٍ من الماء لمُساعدة الجسم على أداء وظائفه البيولوجيّة بشكلٍ سليم، وتجنّب حالات الإمساك والجفاف، وخصوصاً قبل تناول وجبة الطعام.

 

الإمتناع عن المشروبات الغازيّة

يلجأ البعض إلى المشروبات الغازيّة مع كلّ وجبةٍ غذائيّة وخصوصاً في العيد، إلا أنّه من الضروري الإمتناع عن هذه العادة نظراً لتأثيرها المضرّ على الصحّة العامة. كذلك، يُنصح بالحرص على الإمتناع أيضاً عن شرب الماء الغازيّة لأنّها تُحدث اضطراباتٍ في المعدة.

 

التّقليل من استهلاك الكافيين

يُنصح بالتّقليل قدر الإمكان من استهلاك القهوة أو الشّاي وكلّ ما يحتوي على مادة الكافيين، لأنّها مسؤولة عن الإصابة بالصّداع ومواجهة صعوبة في النّوم.

 

بالإضافة إلى النّصائح المذكورة والتي يُمكن استشارة الطّبيب بشأنها، لا بدّ أيضاً من الحرص على ممارسة بعض التّمارين الرياضيّة وتجنّب الخمول والكسل لقضاء عيد الأضحى بشكلٍ صحّي من كلّ الجوانب.

 

إليكم المزيد من النصائح الغذائية لعيد الأضحى: 


‪ما رأيك ؟