هذه الاعراض لا تتغاضوا عنها... فهي تشير الى قصور الغدّة الدرقية!

هذه الاعراض لا تتغاضوا عنها... فهي تشير الى قصور الغدّة الدرقية!

قصور الغدة الدرقية من الحالات الصحية الشائعة والتي تتطلّب تدخلّاً طبياً لأنّ مضاعفاتها قصيرة، وهي تنتج عن نقص في هرموني الغدة الاساسيين. ولكن لكي تستشيروا طبيبكم، لا بدّ أن تلاحظوا أعراض القصور أولاً والتي نكشفها لكم تالياً. 

 

أعراض قصور الغدة الدرقية

 

تظهر أعراض قصور الغدة الدرقية من خلال شعور المصاب الدائم بالضعف والتعب واضطرابات التركيز وسوء الحالة المزاجية وانخفاض ضغط الدم، إضافة الى زيادة كبيرة في الوزن من دون تغيير العادات الغذائية.  

 

الاّ أن اعراض هذه المشكلة لا تقف عند هذا الحدّ فقط، بل تتعداه الى جفاف وخشونة البشرة وتقصف الأظافر وفقدان الشعر لمعانه وبريقه أو تساقطه، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل الإحساس بالبرودة وتراجع الرغبة الجنسية والإمساك.

 

هذه الأعراض، وانطلاقاً من انها تظهر بشكل تدريجي قد لا يعيرها الكثير منا الاهتمام المطلوب، الاّ انها لا تقتصر فقط على الناحية الجسدية بل تتعداها أيضاً الى الناحية النفسية أيضاً، خصوصاً وان المريض قد يكون معرضاً الى الاصابة بتورم الوجه الملحوظ وخاصةً حول تجويف العين، بالإضافة إلى تضخم الشفاه واللسان والغدة الدرقية. 

 

الأعراض النفسية لقصور الغدة الدرقية

 

إضافة الى الأعراض الجسدية التي تكون دليلاً على وجود قصور في الغدة الدرقية هناك مجموعة من الأعراض النفسية التي قد تدلّ على وجود هذه المشكلة الإحساس بالتعب والإرهاق والخمول واللامبالاة وفقدان الدوافع، بالإضافة إلى ضعف التركيز واضطرابات الذاكرة، وقد يصل الأمر في بعض الحالات إلى حد الإصابة بالاكتئاب.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن مشاكل الغدة الدرقية:

 

كيف تؤثر حالة الغدة الدرقية على وزنكم؟

فرط نشاط الغدة الدرقية... خطر صامت يهدّد سلامة الإنسان!

لا تهملوا مشاكل الغدة الدرقية التي تؤثر على وظائف القلب بشكل مباشر!

‪ما رأيك ؟