توازن الهرمونات لتحقيق الرشاقة!

توازن الهرمونات لتحقيق الرشاقة!

يتمّ إختراع أنواع عديدة من الريجيم، والتي تفشل في تخسيس الوزن. وهكذا، تتنقل النساء من نظام غذائي إلى آخر دون نتيجة. لكن قبل أن تشعري بالإحباط، عليك أن تنتبهي إلى دور الهرمونات الموجودة في جسمك، التي قد تكون سبب فشل الريجيم. لهذا، يجب إحداث توازن للهرمونات داخل أجسادنا، للحصول على نتائج خلال تخسيس الوزن. فكيف يحدث هذا التوازن؟.

 

الهرمونات والسمنة

 

إنّ عدم توازن الهرمونات غالبا ما يكون السبب الحقيقي وراء زيادة الوزن وفشل الريجيم. وقد كشفت الدراسات أنّ زيادة هرمون الكورتيزول، يؤدي إلى اختزان الجسم للدهون الموجودة في الأطعمة وعدم حرقها. بالإضافة إلى أنّ قلة هرمون السيروتونين أو هرمون السعادة يؤدي إلى اختزان المواد النشوية داخل الجسم. كما يؤثر عند النساء هرموني الأستروجين والبروجيستيرون، على زيادة الوزن وجعل الريجيم بلا فائدة.

 

كيفية إعادة التوازن الهرموني

 

أولا، يجب تناول الطعام بعد الإستيقاظ، لأنهّ إذا مرّ أكثر من ثلاث ساعات بعد الإستيقاظ من النّوم ولم تتناولي أي طعام، فإنّ الجسم سوف يختزل الدهون، فيزيد وزن الجسم عند تناول الطعام. ويمكن تناول بعض الأشياء الخفيفة مثل الفواكه والجزر. ويجب أن تنتبهي إلى أنّ تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، تحث الجسم على إفراز هرمون الكورتيزول.

 

ثانيًا، إنّ انخفاض السيروتونين في جسم الانسان يدفعه إلى الإكثار من تناول أطعمة معيّنة مثل السكر والخبز الأبيض، في حال أنّه يجب تناول الموز والتين والجبن الأبيض والبيض واللبن. وذلك لأنّ هذه الأطعمة تحد من رغبة الإنسان.

 

أمّا بالنسبة لهرموني الأنوثة، يحدث تقلب قبل موعد الدورة الشهرية، ويتمثل في حدوث اضطرابات بالهضم وانتفاخ بالمعدة، وهذا من شأنه أيضاً أن يؤثر سلباً على الوزن. لذا، يمكن للمرأة أن تتناول يومياً كوبين من الزبادي منزوع الدسم، الذي يقضي على الانتفاخ واضطرابات الهضم. كما أنّ تناول أطعمة من القمح والأرز والشوفان أو الجزر والبطاطس والتفاح، يمكنها إحداث التوازن المطلوب بين هرموني الاستروجين والبروجيستيرون فى الجسم.

‪ما رأيك ؟
من انوثة