لن تصدّقوا مدى تأثير الاكتئاب على نوعية نومكم!

لن تصدّقوا مدى تأثير الاكتئاب على نوعية نومكم!

من المعروف انّ الأشخاص المصابين بالاكتئاب عادةً ما يعانون من اضطراباتٍ في النّوم ومشاكل مختلفةٍ ناتجة عن ذلك. في هذا المقال من صحتي، سنبيّن لكِ تأثير الاكتئاب على النّوم وماذا يفعل بجسمكِ. ويؤثّر الاكتئاب تأثيراً مباشراً على جسمكِ ويسبّب لكِ عدّة مشاكل تتعلّق بالنّوم، أبرزها:

 

- الأرق

 

يُعتبر الاكتئاب أحد أبرز المسبّبات للأرق؛ بحيث يمكنه أن يتسبّب بـ3 أنواعٍ من الأرق المبكر والمتوسّط والمتأخّر. ففي المرحلة المبكرة تعانين من عدم القدرة على النّوم، أمّا في المتوسطة فتعانين من عدم القدرة على الدخول في نومٍ عميقٍ، وفي المرحلة المتأخّرة تستيقظين من النّوم قبل أن ينال جسدكِ الرّاحة التي يحتاج إليها.

 

كذلك، فإنّ تبعات الأرق هي الأخطر؛ إذ انّه يُعدّ من أكثر مسبّبات الإعياء والنّعاس خلال النّهار، وذلك نتيجة عدم نيلكِ القدر الكافي من النّوم.

 

- نوعيّة نوم سيّئة

 

يؤثّر الاكتئاب سلباً على نوعيّة النّوم؛ فيحدث ذلك عندما تستيقظين من النّوم ولا تشعرين بأنّكِ نلتِ النّوم الكافي في الوقت الذي حصلتِ فيه على عدد ساعاتٍ كافية.

 

- ضعفٌ في كفاءة النّوم

 

ضعف كفاءة النّوم يؤدّي إلى عدم تأمين القدر الكافي من الرّاحة لعقلكِ وجسمكِ من أجل تجديد النّشاط والطّاقة والبدء بيومٍ جديد. فالنوم ينقسم إلى مرحلتين، وخلال النّوم الطبيعي يتمّ الانتقال بين هاتين المرحلتين بشكلٍ طبيعي ولكن ما قد تعانين منه في حال كنتِ مصابةً بالاكتئاب هو الاستمرار في مرحلةٍ واحدة معظم الوقت خلال النّوم.

 

ولكن، تجدر الإشارة إلى انّ تعرّضكِ لهذه الحالات الثلاثة أو بعضها لا يعني بالضّرورة انّكِ مصابةً بالاكتئاب، ولكن هذا الأخير يؤثّر مباشرةً على نومكِ ويؤدّي بدوره إلى الأرق وضعف كفاءة النّوم وإلى نوعيّة نومٍ سيّئة أيضاً.

 

اقرأوا المزيد عن حالة الاكتئاب على هذه الروابط:

 

علاج الإكتئاب ... بين الدوائي والنفسي والإجتماعي!

هل الاكتئاب وراثي؟

اعراض الاكتئاب الحاد لا تحتمل!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة