عضّة الحشرات... أسوأ ما يمكن أن يتعرض له طفلك

عضّة الحشرات... أسوأ ما يمكن أن يتعرض له طفلك

مع تقلبات الطقس، يزداد انتشار الحشرات حولنا كالبعوض، الذباب، النمل، الدبابير والنحل. فتسعى الأمهات إلى وقاية أطفالها من لسع أو عض الحشرات. فهل تتسائلين عن كيفية إسعاف طفلك إذا تعرض للسعة أو عضة؟.

 

الأعراض

 

تكون عادةّ ردة الفعل على اللسعة أو العضة ألم، إحمرار، تورم، حكة مكان اللسعة أو العضة التي غالبا ما تنتهي خلال يوم. ولكن قد تحدث ردود فعل خطيرة، إذا كان هناك حساسية لسمّ الحشرات كضيق في التنفس، ضيق أو ألم في الصدر، تورم في الشفتين أو في الحلق، ضعف عام، دوخة، سرعة في ضربات القلب، فقدان الوعي.

 

الوقاية

 

أولا، عند الخروج خصوصًا في الليل، من الأفضل إلباس طفلك ملابس ذات أكمام طويلة. أمّا في المنزل، استخدمي مواد مقاومة للحشرات كالمبيدات، في عدم وجود الطفل، واتركي المكان للتهوية.

 

بالنسبة للإسعافات الأولية، يتم عادةً التغلب على لسعة أو عضة الحشرة في المنزل. ولكن عندما تشتد خطورة الحالة، وإذا كان الطفل لديه حساسية لعضة أو لسعة حشرة معينة، يجب أخذه مباشرة  لقسم الطوارئ في المستشفى.

 

إذا لم تكن العوارض خطيرة، يجب إخراج ما تركته الحشرة مكان اللسعة أو العضة، لمنع حقن المزيد من السم. ثمّ اغسلي هذا مكان بالماء والصابون، واعملي كمادات ماء باردة مكان اللسعة أو العضة. في حال الحكة الشديدة، يمكن استخدام كريم موضعي. وعند الشعور بالألم، يمكن إعطائه مسكنات.

 

أمّا إذا كانت خطيرة، فاتصلي بالإسعاف وخلال الإنتظار يمكنك إعطائه حقنة الأدرنالين أمب، خصوصًا إذا كان عنده حساسية للسعة. ويمكن أن يأخذ مضاد حيوي إذا وجد عدوى مكان العضة. أخيرًا، في الحالات الخطيرة نبدأ العلاج بالحقن والأوكسجين. ثم يأخذ أدوية مضاد للهيستامين لمدة ٣-٥ أيام.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا