الجنس الفموي... هل يصحّ في العلاقة الحميمة؟

الجنس الفموي... هل يصحّ في العلاقة الحميمة؟

يرغب بعض الازواج بممارسة الجنس الفموي ولكن هذا الأمر يمكن أن يشكل خطراً على الصحة، خصوصاً عند المرأة. في هذا المقال من موقع صحتي، نلقي الضوء على أبرز مخاطر الجنس الفموي على صحة المرأة، كي تتمكن من تجنبها .

 

ما هي مخاطر الجنس الفموي للمرأة؟

 

- هناك العديد من المخاطر التي تهدد صحة المرأة بسبب الجنس الفموي، فهذا النوع من العلاقة يمكن أن يعرّضها للكثير من الأمراض الفموية التي تصيب اللثة والأسنان، خصوصاً إن لم يكن الشريك من الاشخاص المحافظين على نظافتهم الشخصية في المنطقة الحساسة .

 

- هذا بالإضافة الى أن احتمال انتقال الأمراض جنسياً يكون أكثر ارتفاعاً، لا سيما مع ما تشهده هذه الطريقة من احتكاك قوي في المنطقة الحساسة للشريك. لذا عليكِ التنبه من هذا الأمر وأخذ الحيطة والحذر من انعكاسات الجنس الفموي على الصحة.

 

- كما أن من أبرز مخاطر الجنس الفموي هو إمكانية تأثيره على الصحة الداخلية لبعض الأعضاء في الجسم، خصوصاً الكبد. فهو يؤثر عليه بصورة كبيرة، لا سيما إن إلتهاب الكبد يمكن أن ينجم عن العلاقات الحميمة غير السليمة. والجنس الفموي هو أحد هذه العلاقات التي يفضل تفاديها كونها تؤثر سلباً على صحة المرأة.

 

- الجدير بالذكر أن إحتمال تعرّض المرأة للإصابة بالهربس يصبح أكثر ارتفاعاً، خصوصاً وأنه يعتبر من الأمراض الأكثر شيوعاً لدى النساء، ويمكن أن يظهر على شكل تقرحات بارزة وقوية على الشفاه، وأحياناً يمكن أن تنتشر هذه الإلتهابات لتطال مناطق أخرى من الوجه.

 

اقرأوا المزيد عن الجنس الفموي على هذه الروابط:

 

الجنس الفموي... أمراض متناقلة خطيرة

هل الجنس الفموي آمن؟

لهذه الأسباب ترفض المرأة الجنس الفموي!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة