لا قدرة لديكم على التركيز؟ اكتشفوا ما هي حالة ضبابية الدماغ

لا قدرة لديكم على التركيز؟ اكتشفوا ما هي حالة ضبابية الدماغ!

هل تشعرون أحياناً بعدم القدرة على التركيز أو نقص في الوضوح العقلي؟ لا داعي للهلع، فهذه الحالة تسمّى علمياً بضبابية الدماغ التي تزعج الكثيرين لأنها قد تؤثر على روتينهم اليومية ونشاطاتهم الاعتيادية. فإذا كنتم تتساءلون عن أعراض هذه الحالة وكيفية التصرف معها، ما عليكم سوى متابعة هذا الموضوع من موقع صحتي.


ما هي ضبابية الدماغ؟

يصف البعض ضبابية الدماغ المعروفة باللغة الإنكليزية بـBrain Fog بالإرهاق العقلي. وبالاعتماد على شدة ضبابية الدماغ التي يمرّ بها الشخص، يمكن لأن تشكّل عقبة في تقدّمه اليومي وفي ممارسة أعماله ودراسته بشكل طبيعي. ومع ذلك، فضبابية الدماغ ليست في حد ذاتها حالة طبية، إلا أنها فعلياً نوع من الخلل الوظيفي المعرفي والذي يشمل:

- مشاكل في الذاكرة

- نقص في الوضوح العقلي

- تركيز ضعيف أو عدم القدرة أبداً على التركيز


ما هي أسباب ضبابية الدماغ؟

هناك تفسيرات عدة لحدوث الضبابية الدماغية، وبمجرد تحديد السبب الأساسي، يمكن البدء في حل المشكلة. ومن الأسباب المحتملة ما يلي:

- الإجهاد: يمكن أن يؤدي الإجهاد المزمن إلى زيادة ضغط الدم، ضعف جهاز المناعة، الاكتئاب، كما أنه يمكن أن يسبب أيضاً الإرهاق العقلي أي ضبابية الدماغ. فعندما يكون عقلك مرهقاً، يصبح كل من التفكير والتركيز أكثر صعوبة.

- قلة النوم: يمكن أن تتداخل جودة النوم السيئة مع جودة وظائف عقلك. لذا يجب على من يشعر بأنه مصاب بضبابية الدماغ، النوم من 8 إلى 9 ساعات كل ليلة.

- التغيرات الهرمونية: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية أيضاً إلى ضبابية الدماغ. مثلاً، تزداد مستويات هرمونات البروجسترون والإستروجين أثناء الحمل ما يمكن أن يؤثر على الذاكرة ويسبب ضعفاً إدراكياً قصير المدى. كما أن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث يمكن أن يسبب النسيان وضعف التركيز والتفكير الضبابي.

- النظام الغذائي: يلعب النظام الغذائي دوراً مهماً في ضبابية الدماغ. إذ يدعم فيتامين ب 12 وظائف الدماغ الصحية، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى ضبابية الدماغ. كما أنه إذا كنت تعاني من الحساسية أو الحساسية تجاه الطعام ، فقد يتطور ضبابية الدماغ بعد تناول أطعمة معينة. وتشمل الأسبارتام، الفول السوداني، الألبان وغيرها.

- الأدوية: إذا لاحظت ضبابية في الدماغ أثناء تناول دواء ما، فتحدث مع طبيبك. قد تكون أحد الآثار الجانبية المعروفة لهذه الأدوية، كما أن ضبابية الدماغ يمكن أن تحدث أيضاً بعد علاجات السرطان. يشار إلى هذا باسم الدماغ الكيميائي.

- الإصابة ببعض الأمراض أو الحالات الطبية: مقل فقر دم، الكآبة، السكري، متلازمة سجوجرن، الصداع النصفي، مرض الزهايمر، قصور الغدة الدرقية وأمراض المناعة الذاتية.


كيف نعالجها؟

يعتمد علاج ضبابية الدماغ على السبب. على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من فقر الدم ، فقد تزيد مكملات الحديد من إنتاج خلايا الدم الحمراء وتقليل ضبابية الدماغ.

إذا تم تشخيص إصابتك بأحد أمراض المناعة الذاتية، فقد يوصي الطبيب باستخدام الكورتيكوستيرويد أو أي دواء آخر لتقليل الالتهاب أو تثبيط جهاز المناعة.

في بعض الأحيان ، يكون تخفيف ضبابية الدماغ مسألة تصحيح النقص الغذائي، أو تبديل الأدوية، أو تحسين نوعية النوم. تشمل العلاجات المنزلية لتحسين ضبابية الدماغ ما يلي:
- النوم من 8 إلى 9 ساعات كل ليلة
- إدارة التوتر
- تجنب الإفراط في تناول الكحوليات والكافيين
- التمرين والرياضة
- ممارية أنشطة ممتعة
- زيادة تناول البروتين والفواكه والخضروات والدهون الصحية.

 
اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.

المزيد من المواضيع عن الصحة عبر الروابط التالية:

ما هي الفحوصات التي يجب على كلّ امرأة إجراءها؟

هل العالم على موعد مع نوع جديد من كورونا على أبواب الشتاء؟

7 أشياء يمكنكم القيام بها للوقاية من السكتة الدماغية

‪ما رأيك ؟