هل يمكن علاج الدهون الثلاثية بالاعشاب فعلاً؟

هل يمكن علاج الدهون الثلاثية بالاعشاب فعلاً؟

يعتقد الكثير من الأشخاص أنّ الطبيعة بمكوّناتها الكثيرة قادرة على علاج الأمراض الأكثر فتكاً مثل السرطان، السكري، أمراض القلب وغيرها. في هذا الموضوع من موقع صحتي، سنستعرض لكم كيف يمكن أن تساهم النباتات وبعض الفواكه في محاربة إرتفاع الدهون الثلاثية على وجه الخصوص، إلا أنه لا بد من الإشارة إلى أن المعلومات والبيانات المقدمة في هذا الموضوع هي لأغراض تعليمية بحت، وبالتالي لا يُقصد بها أن تحل محل نصيحة الطبيب. كما يجب المواظبة على تناول الدواء الموصوف من قبل الطبيب، وعدم التوقف عنه الا بعد استشارته.

 

أعشاب لعلاج إرتفاع الدهون الثلاثية:

هناك العديد من العلاجات البديلة التي تساعد على خفض الدهون الثلاثية وتهدف إلى خفض ضغط الدم وتحسين صحة القلب بشكل عام. وفي ما يلي نعدد بعضها لكم:

- عشب القتاد: أو ما يعرف بالاستراغالوس، وهو عشب يستخدم لدعم جهاز المناعة في الطب الصيني التقليدي. له خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، ولديه تأثير ايجابي على صعيد مكافحة الدهون الثلاثية.

- الزعرور: تمّ استخدام أوراق وأزهار الزعرور لمشاكل القلب منذ الإمبراطورية الرومانية. وقد وجدت بعض الدراسات أن هذا النوع من النبات فعّال في علاج الأشكال الأكثر اعتدالًا من قصور القلب والحدّ من ارتفاع الدهون الثلاثية. إلا أنه يجب الإنتباه عتد تناوله لأنه يمكن أن تكون له تفاعلات سلبية مع العديد من الأدوية والأعشاب الأخرى.

- بذور الكتان: تأتي بذور الكتان من نبات الكتان. يحتوي كل من بذور الكتان وزيت بذور الكتان على مستويات عالية من حمض ألفا لينولينيك وهو أحد أحماض أوميغا 3 الدهنية التي قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وبشكل خاص لدى النساء بعد سن اليأس.

- بذور الحلبة: ثبت أن الحلبة تخفض مستويات الكوليسترول الكلي والدهون الدهنية منخفضة الكثافة ومستويات الدهون الثلاثية لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الدهون في التجارب الأولية. ووجدت إحدى التجارب السريرية الصغيرة أن 50 غراماً يومياً من مسحوق بذور الحلبة المنزوع الدهن كان فعالًا في تقليل الدهون الثلاثية خلال فترة 20 يوماً. تجدر الإشارة إلى أنه يمكن أن يصاحب الإسهال الخفيف والغازات الأيام القليلة الأولى من استخدام الحلبة إلا أن هذه العوارض تتلاشى مع تكيّف الجسم مع الحلبة.

- مستخلص أوراق الخرشوف: الخرشوف هو أحد مكونات حمية البحر الأبيض المتوسط. وقد أثبت ارتباط مكملات مستخلص الخرشوف مع انخفاض كبير في كل من نسب الكوليسترول السيء والدهون الثلاثية، مما يشير إلى أن هذا النوع من الأعشاب قيمكن أن يخفض الدهون لدى المرضى الذين يعانون من فرط شحميات الدم. 

- الريحان الحار: يعرف بهذا الإسم بسبب طعمه اللاذع بعض الشيء. ويساهم هذا النوع من الأعشاب بخفض نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم بفضل المواد الكيميائية الموجودة فيه التي تقلل الألم والتورم، كما أنها قد تخفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، ومضاد للأكسدة أيضاً.

 

أطعمة أخرى تساعد على الحد من  إرتفاع الدهون الثلاثية:

- الألياف: توجد الألياف الغذائية بشكل طبيعي في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. يوجد أيضًا في العديد من المصادر النباتية الأخرى، بما في ذلك المكسرات والبذور والحبوب والبقوليات. ويمكن أن يؤدي تضمين المزيد من الألياف في نظامك الغذائي إلى إبطاء امتصاص الدهون والسكر في الأمعاء الدقيقة، مما يساعد على تقليل مستويات الدهون الثلاثية.

- الصويا: فول الصويا غني بالإيسوفلافون، وهو نوع من المركبات النباتية ذات الفوائد الصحية العديدة. في حين أن بروتين الصويا معروف على نطاق واسع لدوره في خفض الكوليسترول الضار (LDL) ، فقد ثبت أنه يقلل من مستويات الدهون الثلاثية في الدم. ووجدت مراجعة واحدة لـ 46 دراسة أن الاستهلاك المنتظم لبروتين الصويا كان مرتبطًا بمستويات الدهون الثلاثية المنخفضة بشكل ملحوظ لدى النساء بعد سن اليأس. يمكن العثور على بروتين الصويا في الأطعمة مثل فول الصويا (إدامامي) وحليب الصويا.

- الفاصوليا والبقوليات: لا تعتبر الفاصوليا والبقوليات الأخرى مصدرًا رائعًا للألياف والمواد المغذية فحسب، بل إنها تقلل أيضًا من الدهون الثلاثية. فقد أثبتت دراسة أن البالغين الذين تناولوا حصتين من الفاصوليا مقابل حصة واحدة من الأرز الأبيض كانت لديهم نسبة أقل من الدهون الثلاثية وضغط دم منخفض، ومستويات جلوكوز منخفضة مقارنة بمن تناولوا أرزًا أكثر من الفاصوليا. 

- الأفوكادو: يعد دفاعًا طبيعيًا ضد ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية. وأدى تناول المزيد من الأفوكادو لمدة سبعة أيام إلى خفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في إحدى الدراسات التي أجريت على البالغين. والأفوكادو مليء بالزيوت الصحية، بما في ذلك الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة. وقد اقترح بعض الباحثين على جميع الناس استبدال الدهون المشبعة غير الصحية بالأفوكادو.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.

إليكم المزيد من المواضيع الصحية المهمة من موقع صحتي: 

 
 
  

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟