طفلك الرضيع ينام كثيراً... هل من داعٍ للقلق؟

طفلك الرضيع ينام كثيراً... هل من داعٍ للقلق؟

بينما تشكو عدد من الأمهات أن أطفالهن الرضع لا ينامون كثيراً بعد الولادة، فإن البعض الآخر يقلقن لأن أطفالهن يستغرقن في النوم لساعات طويلة ولا يستيقظون إلا للرضاعة فقط. فما هو المعدل الطبيعي لنوم الأطفال الرضع بعد الولادة ومتى يجب على الأم ان تقلق وتستشير طبيب الاطفال؟

معدل نوم الطفل الرضيع

لقد اعتاد الطفل على النوم لساعات طويلة قبل الولادة أي خلال وجوده في رحم أمه، لذلك فهو يمضي أغلب الوقت بعد الولادة في النوم فيتراوح معدل النوم عند الطفل حديث الولادة في الأسابيع الـ12 الأولى من حياته بين 16 و20 ساعة، وهو يستيقظ عندما يشعر بالجوع، وغالباً تكون فترات نومه مقسّمة على مدى الساعات الـ24 في اليوم.

وطالما أن الطفل يكون بحاجة إلى تغيير الحفاض 4 إلى 5 مرات يومياً، وبوله لونه أصفر طبيعي لا يميل إلى اللون الداكن أو البني ووزنه يزداد بشكل طبيعي، فلا خوف عليه لأنه في هذه الحالة يحصل على الكمية الكافية من الغذاء.

متى يجب على الأم القلق؟

على الأم أن تتنبّه وتراقب طفلها إذا لاحظت خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة أنه ينام أكثر من اللزوم أي لفترات أطول مما أشرنا إليه سابقاً، لدرجة أنه يغفو بمجرد حمله حتى من دون ان يرضع الحليب.

فأسباب النوم الكثير عند الرضع عديدة ومن الممكن أن تكون خطيرة، ومن أبرز هذه الأسباب نذكر ارتفاع نسبة الصفراء عند الطفل أكثر من المعدل الطبيعي، أو قصور الغدة الدرقية، نقص كمية الأوكسيجين في جسم الطفل حديث الولادة، أو الإصابة بأي نوع من الإلتهابات أو العدوى أو وجود ميكروبات مرضية في الدم.

في هذه الحالات على الوالدين أن يبادرا إلى استشارة الطبيب لإجراء الفحوص اللازمة للطفل واكتشاف أسباب الخمول لديه وعلاجه في الوقت المناسب والوقاية من تداعيات هذه المشاكل الصحية وتأثيراتها على صحته ونموّه.

المزيد حول تربية الأطفال في الروابط التالية:

3 أخطاء عليكم تجنّبها عند تربية الأطفال!

4 نصائح مفيدة لتعلّمي طفلك الأخلاق الحميدة!

لتدليل أطفالكم مخاطر كبيرة... إحذروها!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا