قصر القامة عند الرضع...هل يمكن علاجه؟

قصر القامة عند الرضع... هل هو قابل للعلاج؟

يشير مصطلح "قصر القامة" إلى أي طفل يقل طوله الإجمالي وفقاً لمتوسط العمر والجنس الذي يحدّده مخطط النمو الرسمي. يتم إطلاق هذا المصطلح بشكل شائع على الأطفال الذين يكون طولهم، عند رسمه على منحنى النمو في لدى طبيب الأطفال، أقل من الخط الذي يحدّد المعدل الطبيعي لنموّ الأطفال في السن نفسه.

 

الرضيع قصير القامة

هناك العديد من الأسباب التي يمكن ان تسبب قصر قامة الرضيع منها:


الجينات الوراثية

إذا كان الوالدان أو أفراد الأسرة الآخرين يعانون من قصر القامة، فمن الشائع أن ينمو الطفل بمعدل أبطأ من أقرانه. لا يعتبر تأخر النمو بسبب الجينات الوراثية مؤشراً على وجود مشكلة كامنة. قد يكون الطفل أقصر من المتوسط ببساطة بسبب الوراثة.

 

العمر العظمي المتأخر

الأطفال المصابون بهذه الحالة أقصر من المتوسط لكنهم ينمون بمعدل طبيعي. عادة ما يكون لديهم "عمر عظمي" متأخر، ممّا يعني أن عظامهم تنضج بمعدل أبطأ من عمرها. كما أنهم يميلون إلى بلوغ سن البلوغ في وقت متأخر عن أقرانهم. يؤدي هذا إلى انخفاض متوسط الطول في سنوات المراهقة المبكرة، لكنهم يميلون إلى اللحاق بأقرانهم في مرحلة البلوغ.

 

نقص هرمون النمو

في ظل الظروف العادية، يعزز هرمون النمو نمو أنسجة الجسم. لن يتمكن الرضع المصابون بنقص هرمون النمو الجزئي أو الكامل من الحفاظ على معدل نمو صحي.

 

قصور الغدة الدرقية

يعاني الرضع المصابون بقصور الغدة الدرقية بإنخفاض كبير في الهرمونات التي تعزز النمو بشكلٍ طبيعي. لذا فإن تأخر النمو هو علامة محتملة على قصور الغدة الدرقية.

 

طرق التعامل مع قصر القامة عند الرضيع

ستعتمد خطة علاج طفلك على سبب تأخر نموه. بالنسبة لتأخر النمو المرتبط بالعامل الوراثي أو العمر العظمي، لا يوصي الأطباء عادةً بأي علاجات أو تدخلات طبية. بالنسبة للأسباب الكامنة الأخرى، قد تساعد العلاجات أو التدخلات التالية على البدء في النمو بشكل طبيعي:

نقص هرمون النمو

إذا تم تشخيص إصابة طفلك الرضيع بنقص هرمون النمو، فقد يوصي الطبيب بإعطائه حقن هرمون النمو. يمكن عادةً إجراء الحقن في المنزل من قبل أحد الوالدين، عادةً مرة واحدة يومياً. من المحتمل أن يستمر هذا العلاج لعدة سنوات بينما يستمر طفلك في النمو. سيقوم طبيب طفلك بمراقبة فعالية علاج هرمون النمو وضبط الجرعة وفقاً لذلك.

 

قصور الغدة الدرقية

قد يصف طبيب طفلك أدوية بديلة لهرمون الغدة الدرقية للتعويض عن خمول الغدة الدرقية لدى طفلك. أثناء العلاج، سيراقب الطبيب مستويات هرمون الغدة الدرقية لدى طفلك بانتظام. يتغلب بعض الأطفال بشكل طبيعي على الاضطراب في غضون بضع سنوات، ولكن قد يحتاج آخرون إلى مواصلة العلاج لبقية حياتهم.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن طفلك اضغطي على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته

‪ما رأيك ؟
من انوثة