كيف تعلّمين إبنك الوقاية من الجراثيم؟

كيف تعلّمين إبنك الوقاية من الجراثيم؟

هناك الكثير من الطرق التي تتبعها الوالدة لتعليم الطفل طرق الإعتناء بنفسه والحفاظ على نظافته الشخصية. وفي هذا الإطار، موقع صحتي يعرض لك في هذا الموضوع كيفية تعليم الطفل الوقاية من الجراثيم، لتحميه من الأمراض المحتملة. 

 

كيف تعلمين طفلك الوقاية من الجراثيم؟

 

- كي تعلّمي طفلك كيفية الإهتمام بصحته والوقاية من الجراثيم عليك أن تلجئي إلى تلقينه أبسط الأمور وأكثرها أساسية، وهو غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعده او اللعب أو ملامسة بعض الأغراض المتسخة، فهذه كلها يمكن أن تحمل الكثير من الجراثيم التي تنتقل حينها بسهولة إلى الطفل. 

 

- أيضاً هناك طريقة أخرى تساعدك على تعليم طفلك الوقاية من الجراثيم وهي ترتكز على الإستحمام اليومي والإغتسال بشكل مستمر طيلة اليوم، كغسل الوجه أكثر من مرتين في اليوم الواحد، ما يساعد على منع تعرّضه للجراثيم. 

 

- هذا ونلفت إلى أنه يمكنك ان تعلّميه عدم وضع الأغراض التي يلتقطها عن الأرض أو الموضوعة في أي مكان في فمه، خصوصاً الألعاب، بل أن يتنبه إلى اللعب بها أو لمسها والحرص على غسل يديه تفادياً لانتقال الجراثيم إلى جسمه. 

 

- تبديل الملابس أمر ضروري عند اتساخها وعدم ارتدائها قبل غسلها أمر اساسي لمنع انتقال الجراثيم إلى طفلك، لذا علّميه ان يضع ملابسه المتسخة بسرعة في سلّة خاصة للثياب المتسخة وأن لا يضعها مع الملابس النظيفة. 

 

لمعرفة المزيد حول الجراثيم إطلعي على المواضيع التالية: 

 

5 نصائح تحميك من الجراثيم خلال السفر!

تنبّهوا إلى هذه الأماكن التي تتواجد فيها الجراثيم بكثرة!

ما هو دور الجراثيم المعوية في تعزيز الإصابة بالتوحّد؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة