متى يجب أن يتمّ تطهير المولود؟

متى يجب أن يتمّ تطهير المولود؟

إن طهارة المولود أو الختان هو إجراء جراحي اختياري لإزالة طبقة الجلد (تسمى القلفة) والتي تغطي رأس (حشفة) القضيب. فعملية الطهارة لها العديد من الأهداف، منها دينية، مرتبطة بالنظافة الشخصية وغيرها من المعتقدات الاجتماعية المختلفة.

 

متى تتم عملية الطهارة للمولود

يتم إجراء معظم عمليات الطهارة بعد الولادة من 24 إلى 72 ساعة إذا تم إجراؤها في المستشفى من قبل طبيب أطفال أو طبيب توليد. يمكن أيضاً ان يصطحب الأهل مولودهم الصغير إلى عيادة طبيب الأطفال خلال الأيام العشرة الأولى من عمره لإجراء عملية الطهارة هناك. تستغرق هذه العملية عادةً ما بين 10 و20 دقيقة، ويكون الشفاء منها سريعاً في هذا العمر.

 

طرق العناية بالمولود بعد عملية الطهارة  

- بعد عملية الطهارة مباشرةً، سيتم لف الشاش الناعم المطلي بالهلام الفضفاض حول طرف القضيب لمنعه من الالتصاق بالحفاضات. استمري في تغيير حفاضات طفلك كلما دعت الحاجة. وقومي بإعادة تطبيق طبقة من الهلام وشاش فضفاض جديد إذا لزم الأمر مع كل تغيير حفاض.  وإحرصي على ربط الحفاضات بشكل فضفاض، وإحملي طفلك بلطفٍ شديد حتى لا تضغطي على الجرح.

- أمّا في يرتبط بالإستحمام، فمن الآمن جداً أن تمنحي طفلكٍ حماماً دافئاً بعد عملية الطهارة. يوصي معظم أطباء الأطفال فقط باستحمام الإسفنجة الناعمة أو منشفة عند غسل جسم حديثي الولادة مرة أو مرتين في الأسبوع الأول. لذلك وفي حال كنتِ تمررين المنشفة أو الإسفنجة الناعمة على جسم طفلك أثناء الحمام، فإحرصي على عدم لمس منطقة القضيب وخصوصاً مكان الجرح.

- كما ويجب أن تمتنعي عن إستخدام الصابون على مكان الجرح وأن تنتظري إلى حين شفاء القضيب، لغسله بالماء والصابون.

- سيستغرق القضيب 7 إلى 10 أيام للشفاء. قد تكون المنطقة حمراء لبضعة أيام وقد ترين بعض الإفرازات الصفراء، والتي يجب أن تنخفض أثناء شفاؤها.

 

لقراءة المزيد عن العناية بالأطفال إضغطوا على الروابط التالية: 

التهاب مجرى البول عند الحامل خطر صامت!
ما الذي يؤدي الى صديد البول؟
كيف تكتشفون إصابتكم بالتهاب المسالك البولية؟

‪ما رأيك ؟