هل تشكّل الإنفلونزا خطراً عليكِ في الشهر التاسع من الحمل؟

هل تشكّل الإنفلونزا خطراً عليكِ في الشهر التاسع من الحمل؟

لا شكّ أن الإنفلونزا هي من أنواع العدوى اتي تصيب الجهاز التنفسي والتي يمكن أن تصيب المرأة الحامل طيلة هذه الفترة الدقيقة. ولكن، قد تتعرّض المرأة الحامل للإصابة بالإنفلونزا في الشهر التاسع، فهل يمكن أن تؤثر على سلامتها وسلامة جنينها؟

 

هل الاتفلونزا نؤثر على الحامل في الشهر التاسع؟

خلال فترة الحمل، يضعف الجهاز المناعي، ويجهد القلب والرئتين، هذا الأمر يمكن أن يجعل اصابة الانفلونزا خطيرة بالنسبة للنساء الحوامل في الشهر التاسع. يخفض جسمك بشكل طبيعي قدرته على حمايتك من الأمراض أثناء الحمل حتى لا يرفض جهاز المناعة طفلك. وفي الوقت نفسه، يعمل قلبك ورئتيك بجدية أكبر لتوفير الدم والأكسجين لك ولطفلك، ويجب أن تعمل رئتيك في مساحة أصغر بسبب ضغط بطنك المتزايد. كل هذا يساهم في الضغط على جسمك، مما يجعلك أكثر عرضة للأمراض بشكل عام.

النساء الحوامل في الشهر لتاسع المصابات بالأنفلونزا معرضات لخطر المضاعفات الخطيرة التي قد تتطلب العلاج في المستشفى، ويكون أطفالهن أكثر عرضة لخطر عدم النمو بشكل كافٍ في الرحم. مصدر القلق الأكبر هو الالتهاب الرئوي، وهو مرض يهدد حياته وقد يزيد من خطر المخاض قبل الأوان. النساء الحوامل اللواتي يعانين من الأنفلونزا معرضات بشكل أكبر لخطر المضاعفات المرتبطة بالإنفلونزا خلال فترة ما بعد الولادة.

 

طرق علاج الانفلونزا خلال الحمل

- من المهم ان تحاولي علاج الحمى على الفور (قد تترافق الحمى أثناء الحمل المبكر مع عيوب الأنبوب العصبي عند الجنين). فالطبيب في هذه الحالة يوصي بالدواء التذي يحتوي على مركب الأسيتامينوفين.

- اتصلي بطبيبك على الفور إذا كان لديك أي أعراض الإنفلونزا. إذا أكد طبيبك أو اشتبه في إصابتك بالإنفلونزا، فسوف يصف الأدوية المضادة للفيروسات.

- من الضروري أيضاً شرب الكثير من السوائل.

- إذا فقدتِ شهيتكِ، حاولي تناول وجبات صغيرة للحفاظ على الغذائي.

- حاولي الحصول على الكثير من الراحة.

- لتجنب انتشار الأنفلونزا، حافظي على مسافة بعيدة عن الآخرين أثناء مرضك.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة