خطوات هامّة تقوّي المناعة عند الحامل... ما هي؟

خطوات هامّة تقوّي المناعة عند الحامل... ما هي؟

تطرأ تغيّراتٌ عدّة على الجسم مع حدوث الحمل فتعيش الحامل العديد من الأمور الجديدة التي لم تعتد عليها من قبل، ويعود هذا الأمر في المقام الأوّل إلى التقلّبات الهرمونيّة المرافقة للحمل والتي تتسبّب بعددٍ من الأعراض.

ويُعتبر نقص المناعة لدى الحامل من الأمور الطبيعيّة نظراً لمحاولة الجسم تقبّل وجود كائنٍ جديد فيه، فيقوم بعددٍ من الإجراءات ممّا يؤدّي إلى خللٍ في المناعة.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض النّصائح التي يمكن أخذها بالإعتبار من أجل تقوية المناعة عند الحامل.

 

الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

يُعدّ النّوم من أهمّ الخطوات التي تساهم في تعزيز مناعة الجسم، لذلك يُنصح بأن تأخذ الحامل قسطاً وافراً من الراحة والنّوم لمدّةٍ لا تقلّ عن 8 ساعات يومياً.

 

التّخفيف من التوتّر والقلق

يلعب التوتّر والقلق والضّغط العصبي وكلّ المشاعر المشابهة، دوراً سلبيّاً في الحفاظ على صحّة الجسم؛ حيث أنّ الإعتياد على هذا النّمط مع الإجهاد المستمرّ من شأنه أن يضرّ بكفاءة عمل الجهاز المناعي.

 

الإكثار من شرب الماء

يُفضّل تناول كمّياتٍ وافرةٍ من الماء بمعدّلٍ لا يقلّ عن 8 أكوابٍ يومياً، نظراً لقدرة الماء على التأثير إيجاباً بصحّة الجسم عموماً والحمل خصوصاً، وتعزيز عمل الجهاز المناعي ومحاربة الإلتهابات في الجسم عن طريق تنظيفه من السّموم ومساعدته على التخلّص منها عن طريق التبوّل.

 

الإهتمام بالنّظافة الشخصيّة

إنّ الحرص على الإستحمام اليوميّ وغسل اليدين باستمرار وتجنّب استخدام الأدوات الخاصة بالآخرين، مع الحرص على عدم الإفراط في استعمال الوماد الكيميائيّة وتلك التي تحتوي على العطور، يمكن أن تقي من الإصابة بمختلف أنواع العدوى وتساهم في تحسين الجهاز المناعي في الجسم.

 

أخذ المكمّلات الغذائيّة

ينصح الطّبيب الحامل بفيتاميناتٍ خاصة بالحمل من المهمّ الحرص على عدم نسيانها، وتناولها بانتظام؛ خصوصاً وأنّها تساهم في تقوية جهاز المناعة عن طريق تزويد الجسم بما يحتاج إليه من عناصر غذائيّة مهمّة قد لا يأخذها كلّها عن طريق الغذاء.

 

اتّباع نظامٍ غذائيّ صحّي

تأتي فيتامينات الحمل مكمّلاً للنّظام الغذائي الذي يجب أن يكون صحّياً ومتوازناً يتضمّن الخضار والفواكه والبروتينات والألياف ومختلف أنواع الأطعمة شرط تناولها بكمّياتٍ معتدلة وتقسيم الوجبات خلال النّهار، مع أهمّية الحرص على تفادي تناول الوجبات السريعة خصوصاً وأنّها تضعف المناعة.

 

إضافة إلى كلّ ما سبق، يمكن للحامل أن تستشير طبيبها بشأن التمارين الرياضيّة الخفيفة والمعتدلة التي يمكن القيام بها في المنزل؛ لِما للرياضة من تأثيرٍ مدهش على الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض.

 

لقراءة المزيد عن صحة الحامل إضغطوا على الروابط التالية:


 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا