هل تعرفين متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟

هل تعرفين متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟

الحمل هو تجربة جميلة بالنسبة إلى المرأة بالإجمال، وهو يثير لديها الكثير من المشاعر الإيجابية والحماس والفرح والترقّب، ولكنه أيضاً يحمل إلى المرأة العديد من الغيرات الجسدية والهرمونية والنفسية، مما يسبب لها العديد من الأعراض التي من شأنها أن تنبّهها إلى حصول الحمل. فما هي أعراض الحمل الأولى ومتى تبدأ بالظهور؟


ظهور أعراض الحمل

يختلف موعد ظهور علامات الحمل الأولى بين امرأة وأخرى، فعند بعض النساء يمكن أن تظهر بعد أيام قليلة من تخصيب البويضة اليت تلتصق بجدار الرحم بعد ثلاثة أيام من عملية لقائها بالحيوان المنوي وإخصابها، ولعل العلامة الأولى للحمل هي ظهور بعض قطرات الدم الزهري اللون قبل موعد الحيض بما يقارب الستة أيام، وهذا يسمى نزيف الإنغراس ويمكن أن يدوم من بضع ساعات إلى يومين كحد أقصى.

يمكن للأعراض الناتجة عن الحمل أن لا تكون ملحوظة في البداية بالنسبة إلى الكثير من النساء، إلا أن بعضاً منهن يبدأ باختبار أحاسيس يمكن أن تكون غريبة في هذه الفترة، تشبه الأعراض التي سيشعرن بها بعد اكتشاف الحمل، لا سيما الشعور بالمغص في أسفل البطن والظهر وبعض التقلبات المزاجية وحساسية زائدة في حاستيّ الشم والذوق، إضافة الحاجة المتكررة إلى التبوّل والشعور الدائم بالنعاس والتعب.

هذه التغيّرات ناتجة عن ارتفاع مستوى هرمون الحمل hCG في جسم المرأة، وارتفاع نسبة هرمونات الحمل الأخرى وهي الأستروجين والبروجستيرون. وهذه التغيّرات الهرمونية تؤدي أيضاً إلى غصابة المرأة بنوبات من الغثيان والقيء والشعور بعدم الراحة، إضافة إلى غياب الحيض، وهو الأمر الذي يجعلها تكون شبه متأكدة من حصول الحمل، ولكن التأكد من ذلك يتم أولاً من خلال الإختبار المنزلي للحمل، وزيارة الطبيب الذي يؤكد على حصوله.

والجدير بالذكر أن العديد من النساء لا يبدأن بالشعور بأي من أعراض الحمل إلا بعد تأخر الحيض والتأكد من حصول الحمل، وذلك مرتبط بجسد كل امرأة على حدى، كما وأن المرأة نفسها يمكن أن تختلف تجاربها بين حمل وآخر من ناحية توقيت ظهور الأعراض وشدتها.

المزيد حول صحة الحامل في ما يلي:

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

هل يهدّد الجدري صحة الحامل والجنين؟

متى يكون السّفر آمناً خلال فترة الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة