بكاء الرضيع ليس الطريقة الوحيدة للتعبير عن الجوع!

بكاء الرضيع ليس الطريقة الوحيدة للتعبير عن الجوع!

الطفل

عادةً ما يشعر الطّفل الرضيع بالجوع أكثر من البالغين وذلك لحاجته المستمرّة للغذاء من أجل نموّه وتطوّره، ومن المعروف أنّ البكاء يُعتبر الطّريقة الأكثر شيوعاً التي يعتمدها الطّفل ليُعبّر من خلالها أنّه جائع.

ولكن عدم بكاء الرّضيع عند الجوع لا يعني أنّه ليس جائعاً، بل يعني أنّه يقوم بتصرّفاتٍ عدّة بدل البكاء تدلّ على مُعاناته من الجوع.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز التصرّفات التي عادةً ما يلجأ إليها الرّضيع عند الجوع، من دون أن يبكي.

 

تصرّفات تدلّ على جوع الرّضيع

 

من دون أن يبكي، يُمكن أن يميل الطّفل الرضيع إلى القيم ببعض التصرّفات والحركات التي تدلّ على أنّه جائع، ومنها:

 

- تحريك الرأس بكلّ الاتجاهات:

إنّ كثرة تحريك الطّفل لرأسه في مختلف الاتّجاهات وكأنّه يبحث عن شيءٍ ما من دون أن يبكي، يُعتبر من المؤشّرات التي تدلّ على أنّه جائع.

 

- فتح الفم بشكلٍ متكرّر ومُحاولة أكل الأشيء:  

قد يميل الطّفل إلى وضع يديه أو أحد أصابعه بفمهه ومصّها بشكلٍ متكرّر، أو أنّه قد يفتح فمه أكثر من مرّة وبشكلٍ متكررٍ؛ ما يدلّ على أنّه جائع.

 

- الاقتراب من ثدي الأمّ:

هناك ما يُسمّى بردّة فعل البحث لدى الطّفل وهي عندما يُحرّك رأسه للجهة التي يلمس بها خده، أو أنّه قد يُحاول الوصول إلى ثدي أمّه والاقتراب منها عندما يكون في حضنها، ليُعبّر لها أنّه جائع.

 

- قلّة النوم:

يُمكن أن تُعتبر قلّة نوم الطّفل بين وجبات الطعام أحد المؤشرات على أنّه جائع.

 

- الإشارة إلى الطّعام أو مدّ يده لأخذ الطّعام:

إذا كان الطّفل بعمرٍ يسمح له بالكلام فيُمكنه التعبير عن جوعه من خلال طلبه للطّعام ببعض الكلمات، وإذا كان لم يتكلّم بعد فيُمكنه الإشارة إلى المطبخ للتّعبير عن أنّه جائع، أو مدّ يديه لأخذ الطعام أو الاقتراب من المائدة.

 

نتيجةٌ مُحتملة لعدم بكاء الطفل عند الجوع

 

من الطّبيعي أن يُعتمد البكاء كأحد المؤشّرات الرئيسة التي تدلّ على جوع الطّفل، إلا أنّ عدم بكائه لا يعني أنّه ليس جائعاً.

 

ومن النّتائج المُحتملة التي قد تظهر نتيجة عدم بكاء الطّفل عند الجوع، نذكر:

 

- قلّة وزن الطفل:

يُمكن أن يقلّ وزن الطفل بشكلٍ ملحوظ مع الإبقاء على نفس الوزنِ لفترةٍ؛ فهنا لا بدّ من التأكّد من أنّ الطفل يحصل على حاجته الكافية من الطّعام و الرّضاعة، وأنّه يشبع من الوجبة التي تُقدّم إليه.

 

- تراجع عدد مرات التبوّل والتبرّز:

قد تُلاحظ الأم بأنّ طفلها تقلّ لديه عدد مرّات التبوّل، وأنّه لا يُخرج الفضلات عن طريق التبرّز بشكلٍ منتظم؛ وهذه دلالةٌ واضحة من أنّ الطفل لا يحصل على كمّيةٍ كافيةٍ من الغذاء.

 

يُشار أيضاً إلى أنّ شعور الطفل بالانزعاج بعد الوجبة الغذائيّة من أهمّ المقاييس التي يجب الاعتماد عليها أحياناً بأنّ الطفل لم يشبع من الوجبة التي حصل عليها.

 

مزيد من المعلومات حول بكاء الاطفال الرضع في هذه المواضيع: 


لهذه الاسباب يبكي طفلك دون توقف!

هل يبكي طفلك بكثرة؟ إليك ما يجب فعله لتجنب أي أضرار خطيرة!

7 أسباب وراء بكاء الرضيع في الشهر الأول... اكتشفيها!

‪ما رأيك ؟