كيف يمكن ان تساعدي طفلكِ على النوم في سريره من دون مجهود؟

كيف يمكن ان تساعدي طفلكِ على النوم في سريره من دون مجهود؟

تعاني العديد من الأمهات من التعب مع اطفالهن عندما يحين وقت النوم، خصوصاً عند تعويدهم على النوم في السرير. من هنا، وحتى لا تبقى مهمة وضع الطفل في السرير لينام شاقة، سوف نطلعكِ على بعض الطرق التي يمكن ان تسهّل عليكِ هذا الامر.

 

تنويم الطفل في سريره دون مجهود

التهويدة

ان غناء التهويدة التي يحبّها طفلكِ والتي تساعده على النوم، يمكن ان تكون مفيدة جداً لتنويمه في سريره من دون مجهود. فليس عليكِ سوى الغناء لطفلكِ التهويدة التي يحبّ لحظة وضعه في السرير، ما يجعله يشعر بالأمان عند سماع صوتكِ والإطمئنان الى أنكِ الى جانبه بشكلٍ دائم.

 

المسح على الرأس

في الواقع، ان المسح على رأس الطفل بشكلٍ متكرّر ومستمرّ يمكن ان يساعده ايضاً على ان ينام في سريره دون أي مجهود. من هنا، قومي بتمرير اصابعكِ بشكلٍ لطيفٍ على كلّ رأسه وعلى جبينه، ما يسرّع تنويم طفلكِ في السرير دون مجهود.

 

احرصي على اطعامه قبل موعد النوم

عليكِ ان تعلمي انه اذا كان طفلكِ يشعر بالجوع، فلن يقدر ابداً ان ينام بسهولة ولو حتى لوقتٍ قصيرٍ. من هنا، عليكِ ان تحرصي جيّداً على إطعام طفلكِ قبل النوم، امّا زجاجة الحليب او طعامِ صلبٍ يعزز الشبع ويملأ معدته طيلة ساعات الليل. فمثلاً، يمكنكِ ان تقدمي لطفلكِ الأرز الأبيض مع اللبن، او زبدة الفستق السوداني مع الموز وغيرها من الوجبات الصحية التي تعزز الشعور بالشبع.

 

الحمام الدافىء

ان الحمام الدافىء يساعد على ارخاء أعصاب الطفل بشكلٍ كبيرٍ، ما يسرّع كثيراً من خلوده للنوم. من هنا، عليكِ ان تعوّدي طفلكِ على النوم مع الحمام الدافىء، ما يوفر عليكِ الكثير من الجهد والعناء اثناء عملية تنويمه.

 

خفت الأضواء واطفاء الأجهزة الالكترونية

عليكِ ان توفري لطفلكِ جوّاً مناسباً للنوم، أي من خلال خفت الأضواء في الغرفة واطفاء جميع الأجهزة الالكترونية. فلا يجب ابداً ان يكون هناك ما يمكن ان يؤثر سلباً على نوم الطفل، من اصواتٍ او حتى أضواء.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن طفلك اضغطي على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته

‪ما رأيك ؟
من انوثة