كيف يمكن تنظيم الجماع؟ وما عدد المرات المثالية؟

كيف يمكن تنظيم الجماع؟ وما عدد المرات المثالية؟

يلعب الجماع دوراً بارزاً في تعزيز روابط الحبّ والعاطفة بين الزوجين، لهذا السبب من الضروري جداً تنظيمه والحرص على ممارسته في التوقيت الصحيح. في الواقع ان تنظيم الجماع يختلف وفقاً للأهداف، أي الرغبة في الإنجاب ام لا. من هنا، سوف نطلعكم على طريقة تنظيم الجماع وتوقيته والإلنزام بعدد المرّات المثالية.

 

كيفية تنظيم الجماع

- في حال كنتم ترغبون في الإنجاب، فمن المهم ان تحرصوا على ممارسة العلاقة الحميمة بشكلٍ منتظم خصوصاً قبل موعد الإباضة بـ5 أيام أو بعدها بيوم.

- وفي حال كنتم لا ترغبون في الإنجاب، فمن الضروري ان تتجنبوا ممارسة الجماع خلال الفترة المذكورة سابقاً. وفي المقابل يمكنكم ان تمارسوا الجماع خلال الأيام المتبقية الأخرى، والتي تعتبر آمنة جداً ولا يمكن حدوث الحمل خلالها.

- يمارس معظم الأزواج الجماع 54 مرة في السنة - أو مرة واحدة في الأسبوع تقريباً، وفقاً لدراسة نشرت في مجلة أرشيف السلوك الجنسي. ربطت دراسة أخرى بين تكرار ممارسة الجنس والسعادة. وجد الباحثون والعلماء في علم النفس الاجتماعي وعلوم الشخصية أن الأزواج الذين يمارسون الجنس مرة واحدة على الأقل في الأسبوع هم أكثر سعادة بعلاقتهم من أولئك الذين يمارسونها بشكلٍ مفرط.

 

كيفية تحسين الجماع

- من المهم عدم تخطي وقت المداعبة، الذي يمكن ان يمتدّ الى 15 دقيقة على الأقل، والذي يساعد على تعزيز إفراز السوائل المهبلية ومنع الشعور بالألم.

- ايضاً لا بدّ من تغيير الوضعيات الجنسية دائماً، ان هذا الامر يساعدكم على زيادة المتعة الجنسية ويسهّل الوصول للنشوة.

- التحدث مع الشريك ايضاً يعتبر ضروري جداً من أجل الحدّ من الخلافات والتوصل لحلول في حال كانت تؤثر على صحتكم الجنسية. في الواقع، ان التحدث مع الشريك يساعد على التقليل من القلق والتوتر ويعزز من الرغبة الجنسية ويحسّن الأداء.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه.


لقراءة مزيد من المقالات عن الصحة اضغطوا على الروابط التالية:

هل ألم المعصم يزعجكم يومياً؟ العلاج يكون حسب السبب

فوائد مذهلة لتمارين التحمّل... أهمها التخلص من الارق!

متلازمة القلب المكسور سببها نفسي... لكن اعراضها جسدية بامتياز!

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟